اقتصادالأخبار

بعد إقالة محافظ البنك المركزي : الليرة التركية تسجل تراجعا حادا

بعد إقالة محافظ البنك المركزي : الليرة التركية تسجل تراجعا حادا

قالت مصادر  إن الليرة التركية تراجعت بنسبة كبيرة بلغت 17% في التعاملات الآسيوية المبكرة، عقب القرار المفاجئ للرئيس “رجب طيب أردوغان” باستبدال محافظ البنك المركزي للبلاد.

وفي وقت سابق الأحد، قرر “أردوغان” بشكل مفاجئ، تعيين “شهاب قاوجي أوغلو” محافظا جديدا للبنك المركزي، بدلا من “ناجي أقبال”، الذي رفع سعر الفائدة الرئيسي من 10.25% إلى 19%، منذ نوفمبر/تشرين الثاني.

وقد بلغ سعر صرف الليرة 8,3974 للدولار الأمريكي في الساعة 7,53 صباح الإثنين بالتوقيت المحلي لمدينة ويلنغتون عاصمة نيوزيلندا (قرب منتصف ليل الأحد بتوقيت تركيا)، وهو أدنى معدل منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصادر تابعت قائلة   قرار “أردوغان” بإقالة “إقبال”، الذي سعى إلى استعادة مصداقية البنك المركزي، مثل ضربة لثقة المستثمرين، وتسبب في إثارة المخاوف من أن البلاد قد تسير مجددا في مسار أسعار صرف متدنية للغاية.

ونقل  عن “بير همرلوند”، كبير خبراء الأسواق الصاعدة الاستراتيجيين لدى مصرف سكاندينافيسكا إنسكيلدا بنكن “إس إي بي” في ستوكهولم، قوله إن “رأس المال يهرب اليوم الإثنين والبنك المركزي التركي ليس لديه سوى موارد محدودة لحماية الليرة”.

 

وقال إنه “لا يمكن استبدال محافظ بنك مركزي متشدد بمحافظ وديع من دون أن تتوقع الأسواق حدوث تحول في السياسة”.

ظروف إقالة “إقبال” التي جاءت بعد يومين من رفع أسعار الفائدة “ستؤدي إلى تحول أكثر حدة في توقعات المستثمرين”.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى