آراءمقالات

قولوا ديكتاتور.. ولا يهمني!

Latest posts by بشير بن حسن (see all)

قال تعالى (وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسنّ بالسنّ والجروح قصاص …) :

 

لو توليت في تونس لأقتصنّ من التجمعيين بلا رحمة ولا هوادة،

من عذّب بالكهرباء عذبته، ومن اقتلع الأظافر بالحديد اقتلعت أظافره، ومن أجلس رجلا على قارورة زجاج مكسورة أجلسته على مثلها، ومن علّق إنسانا و انهال عليه بالسياط والضرب علقته و سلطت عليه عذابا يغشى عقله و فؤاده، ومن تورّط في دم فقتل فليس له إلا الإعدام،

 

و يبقى الذين اغتصبوا النساء، لا يجوز أن تغتصب نساءهم لأن ما كان محرما لحق الله لا يدخل في قوله تعالى (فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم )، لكن عقابهم الإعدام أو قطع أجهزتهم التناسلية بعملية جراحية كما في بعض البلاد .

 

كذلك لا بد من حرمان بعضهم من جواز السفر، والحجر عليهم الخروج من تونس الا من هرب، و لأفرضنّ على بعضهم المراقبة الإدارية و الإقامة الجبرية مثلا بمثل سواء بسواء، كما فعلوا بخلق الله وعباد الله البرءاء، وكما نكّلوا و دمروا عائلات، وشلوا وأعاقوا، و فعلوا الأفاعيل ….

 

بلا رحمة، ولا شفقة، ولا لين، ولا سماح، ولا عفو، ولا صفح، لا وألف لا .

 

ودرسك في الأخلاق احتفظ به لنفسك .

 

وهذا هو العدل كما تدين تدان، بلا ظلم ولا هضم،

 

كلّ ينال جزاءه على حسب جرمه، والقانون هو الفيصل بعد القضاء،والمحاسبة التي لا هزل فيها .

 

ولا يستدل أحد بأن النبي صلى الله عليه وسلم عفا عن قريش و قال اذهبوا فأنتم الطلقاء!! فهذا استدلال في غير محله حيث أن هؤلاء كانوا مشركين و الإسلام يهدم ما قبله أما التجمعيون فهم مسلمون ظالمون مجرمون والمجرم يعاقب و يقتص منه للمظلوم .

 

قولوا ديكتاتور ولا يهمني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى