الأخبارسلايدرسياسة

بريطانيا تندد بهدم ومصادرة ممتلكات الفلسطينيين في منطقة غور الأردن

أعرب وزير شئون الشرق الأوسط البريطاني، جيمس كليفرلي، عن قلقه بشأن هدم ومصادرة ممتلكات الفلسطينيين في قرية حمصه البقيعة الواقعة في منطقة غور الأردن بالضفة الغربية المحتلة.
وقال كليفرلي في تدوينة نشرت على الصفحة الرسمية لوزارة التنمية والخارجية البريطانية عبر “تويتر”: فلسطينيون لا حول لهم ولا قوة، بمن فيهم أطفال أصبحوا بلا مأوى”.
وأضاف” تم تدمير مساعدات بريطانية”، مطالباً باسم المملكة المتحدة إسرائيل بالتوقف عن عمليات الهدم هذه.

يذكر أن قرية “حمصة الفوقا” هي تجمع بدوي فلسطيني يتبع محافظة طوباس والأغوار الشمالية شمال شرق الضفة الغربية.
وفي عام 2020 بلغ عدد سكانها حوالي 80 نسمة، وتُعد الثروة الحيوانية المصدر الأساسي للدخل، إضافة إلى الزراعة. ويتحدر سُكانها من منطقة بئر السبع حيث هُجروا منها إلى بلدة السموع في قضاء الخليل عام 1948 وفي عام 1955 انتقلوا منها لاحقا إلى منطقة الجفتلك في محافظة أريحا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى