اقتصادالأخبار

بريطانيا تنتظر أخطر ركود اقتصادي منذ الأزمة المالية لهذه الأسباب!

بريطانيا

تواجه المملكة المتحدة أكبر خطر لحدوث ركود اقتصادي منذ الأزمة المالية في عام 2007، وذلك بسبب عدم اليقين إزاء “بريكست” والتباطؤ الاقتصادي العالمي، بحسب دراسة جديدة من “ريزولوشن فاونديشن”.

 

وأشارت الدراسة إلى أن هناك حاجة إلى وضع خطط عاجلة من أجل التخفيف من آثار الركود المقبل، مع استخدام بنك إنجلترا بالفعل للعديد من أدوات السياسة النقدية للتغلب على الصعوبات الحالية.

 

وتواجه بريطانيا فترات ركود فني – تراجع الناتج المحلي الإجمالي لربعين سنويين متتاليين – تقريباً مرة كل عشر سنوات، لكن تزايد التوترات التجارية العالمية والضغوط السياسية المحلية تزيد احتمالية فقدان الوظائف على نطاق واسع وحدوث ضرر اجتماعي واقتصادي.

 

وتوجد بعض الدلائل تشير إلى أن الاقتصاد البريطاني قد يكون بالفعل في حالة انكماش، حيث انخفض النشاط الصناعي في يونيو بأكبر وتيرة منذ أكثر من ست سنوات، وارتفع الاقتراض الاستهلاكي بأبطأ وتيرة منذ عام 2014، كما خفض بنك إنجلترا توقعاته للنمو الاقتصادي في الربع الثاني إلى الصفر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى