الأخبارسياسة

بروكسل: ندوة حول الدور المحوري لتركيا في استقرار أوروبا

بدأت فى العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم السبت، ندوة حول الدور المحوري لتركيا في استقرار أوروبا، تحت إشراف “اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين” ومركز “سيتا” التركي للأبحاث السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وعقدت الندوة في جامعة بروكسل الحرة، بمشاركة ممثل تركيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي فاروق قايمقجي، والنائب السابق في البرلمان الأوروبي أوزان جيهون، ومدير قسم الأبحاث الأوروبية بمركز “سيتا” أنس بيرقلي.

وفي كلمة خلال الندوة، أشار قايمقجي إلى وجود أحكام مسبقة وتضليل ملحوظ في الدول الأوروبية فيما يخص منظمتي “بي كا كا” و”فتح الله غولن” الإرهابيتين، داعيًا إلى بذل جهود أكثر من أجل شرح حقيقة هاتين المنظمتين.

وقال إن الاتحاد الأوروبي يُصنّف “بي كا كا” في قائمة إرهاب، لكنه ينتهج في معظم الأحيان ازوداجية معايير من خلال التسامح مع منتسبي المنظمة والأنشطة الترويجية التي يقومون بها علنًا وسط العواصم الأوروبية.

وشدّد الدبلوماسي التركي على ضرورة تكثيف قنوات الاتصال بين بلاده والاتحاد الأوروبي من أجل حل المشاكل العالقة، حيث أن تركيا تعد جزءا من القارة الأوروبية في المجالات الاقتصادية الجيوستراتيجية والثقافية.

كما أشار قايمقجي إلى التصاعد الخطير للشعبوية والعنصرية ومعاداة الأجانب في الدول الأوروبية، خلال الآونة الأخيرة، مبينًا أن عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي من شأنها أن تقدم مساهمات لصالح الأوروبيين بشكل عام.

من جهته، دعا النائب السابق في البرلمان الأوروبي أوزان جيهون، الشباب الأتراك المقيمين في الدول الأوروبية، إلى زيادة مهاراتهم في تعلم اللغة والدراسات العليا فضلًا عن الانخراط بشكل أكثر فعالية في الحياة السياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى