الأخبارسياسة

برادار ينفي شائعة اصابته : لا خلافات داخل حركة طالبان

نفى نائب رئيس الوزراء الأفغاني “عبدالغني برادر”، الأربعاء، التقارير التي ترددت عن إصابته في اشتباك مع فصيل منافس لحركة “طالبان”.

وقال في مقابلة مع التلفزيون الرسمي ونشرها المكتب السياسي التابع لـ”طالبان” في الدوحة على “تويتر”: “لا. هذا ليس صحيحا. أنا بخير وبصحة جيدة… وسائل الإعلام تقول إن هناك خلافات داخلية. ليس هناك شيء بيننا هذا غير صحيح”.

وظهر في الفيديو القصير جالسا على أريكة بجوار صحفي من محطة (آر.تي.إيه) التلفزيونية الرسمية على ما يبدو.

وقال: “ليس هناك ما يدعو للقلق”.

وأصدر مسؤولون من “طالبان” تصريحات متكررة في الأيام الماضية تنفي إصابة “برادر”.

وجاء ذلك بعد تردد شائعات لأيام عن أن أنصار لـ”برادر” اشتبكوا مع أعضاء في شبكة “حقاني”، وهي مجموعة مرتبطة بـ”طالبان” وتتمركز قرب الحدود مع باكستان وألقيت عليها مسؤولية بعض أسوأ الهجمات الانتحارية خلال الحرب.

و”برادر” من مؤسسي “طالبان” وكان يعتبر اختيارا مرجحا ليرأس حكومة “طالبان”، ووقت تردد الشائعات لم يكن قد شوهد علنا لبعض الوقت ولم يشارك في الوفد الوزاري الذي التقى وزير الخارجية القطري “محمد بن عبدالرحمن آل ثاني” في كابل يوم الأحد.

وقال في المقابلة إنه كان في زيارة وقت وجود وزير الخارجية القطري ولم يتمكن من العودة منها في الوقت المناسب.

والأربعاء، أصدر “أنس حقاني” الشقيق الأصغر للقائم بأعمال وزير الداخلية “سراج الدين حقاني” بيانا على “تويتر” ينفي تقارير عن شقاق داخلي في الحركة.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى