الأخبارسياسة

براءة المفكر الكويتي «عبد الله النفيسي» من تهم الإساءة للإمارات

المفكر الكويتي د. عبد الله النفيسي

الأمة| قضت محكمة كويتية، الأحد، ببراءة الأكاديمي الكويتي المعروف عبد الله النفيسي، من تهم بـ«الإساءة إلى الإمارات».

وقال «عادل عبد الهادي» محامي النفيسي، في تغريدة على موقع «تويتر»: «محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد غازي الميموني، أصدرت حكما ببراءة موكلنا عبد الله النفيسي، من التهم الموجهة إليه في القضية المرفوعة من وزارة الخارجية الكويتية بخصوص دولة الإمارات».

وحسب إعلام محلي كويتي، فإن الحكم هو أول حكم قضائي يصدر باسم الأمير نواف الأحمد، الذي أدى اليمين الدستورية أميرا للبلاد، الأربعاء خلفا للأمير صباح الأحمد الذي وافته المنية الثلاثاء.

يذكر أن «النفيسي» كان يحاكم أمام محكمة الجنايات في قضية تُعرف «بالإساءة للإمارات»، لكن «النفيسي» أمام المحكمة، قال إن التغريدات الأربع المتهم فيها «صحيحة وصادرة من حسابه الشخصي».

وشدد على أن تغريداته «لم تشكل إساءة للإمارات، بل إنها تخص القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، الذي يلاحقه القضاء الفلسطيني، والموجود حاليا في أبوظبي، وأن حديثه كان من باب النصيحة والمصلحة العامة».

وكان مغردون قد طالبوا بدراسة قضية النفيسي والقانون الذي بنيت على أساسه الاتهامات، والعمل على تغييره بالطرق الدستورية، كونه يتعارض مع حرية الرأي والتعبير.

ومطلع يناير الماضي أعلن «النفيسي»، في بيان، استعداده للمثول أمام القضاء للدفاع عن نفسه، والمطالبة بالبراءة الكاملة، بعد تقديم وزارة الخارجية الكويتية شكوى للنائب العام ضده بتهمة «الإساءة للإمارات». وجاء في التغريدة التي حوكم بسببها: «محمد دحلان هو الذي يحكم الإمارات. وإسرائيل تحكم محمد دحلان. فكّر فيها بعمق».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى