تقاريرسلايدر

«بتروا يديه وفقأوا عينيه».. «فتى الزرقاء» ضحية الثأر بالأردن

صالح حمدان فتى الزرقاء

الأمة| جريمة ارتكبت بحق أحد شباب الأردن، الثلاثاء الماضي، لكن صداها ما زال منتشرًا ومؤلمًا لكل من يطلع على تفاصيل أحداثها حتى وقتنا هذا.

«صالح حمدان»، أردني الجنسية، اختطفه بعض الأشخاص إلى منطقة مهجوره في الزرقاء، شرق عمّان، وبتروا يديه بـ«بلطة» ثم فقأوا عينيه بـ«مشرط»، انتقامًا من والده بسبب الثأر.

أحدثت الجريمة التي اُرتكبت ضد «فتى الزرقاء» صاحب الـ16 عامًا، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول فيديو له عقب الجريمة مباشرة، خاصة أنه كان ينزف دمًا، وهو يقول «لا أعلم من هم الذين اختطفوني، لقد بتروا يدي ببلطة وفقأوا عيني بمشرط».

توقيف الجناه.. ورسالة «حمدان»

وأمس الجمعة، أعلن المدعي العام لمحكمة الجنايات الكبرى في الأردن، توقيف 16 شخصًا من المعتدين على صالح حمدان لمدة 14 يومًا على ذمة التحقيقات الجارية في القضية، موجهًا لهم العديد من التهم من بينها الشروع في القتل العمد، وإحداث عاهة دائمة، والخطف الجنائي، وغيرها من التهم.

يقول «فتى الزرقاء» الذي يرقد حاليًا على سرير مدينة «الحسين الطبية» في العاصمة عمّان، إن الإفراج عن والده أفضل بالنسبة إليه من تركيب يدين صناعتين له تعوضان عن تلك التي قطعها المجرمون.

ووفقًا لصالح، فإن والده يقبع في السجن على خلفية إدانته بقتل قريب أحد الجناة الحاليين في الماضي، عندما كان حارس أمن.

حملة أمنية واسعة

وبعد أن أصبحت حادثة صالح حمدان، قضية رأي عام، شنت الأجهزة الأمنية في المملكة اليوم السبت، حملة مكبرة ضد من وصفتهم بـ«المجرمين وأصحاب السوابق».

وأوضح الأمن العام الأردني، في بيان له، منذ قليل، أن الحملة تستهدف القبض على أصحاب السوابق وفارضي الإتاوات ومعتادي الإجرام.

وأمر مدير الأمن العام، اللواء حسين الحواتمة، بتشكيل فرق أمنية مشتركة مع قوات الدرك؛ للتعامل والبحث وإلقاء القبض على كافة الأشخاص المطلوبين والمشتبه بهم.

وقال «الحواتمة»: ‎«سنضرب بيد من حديد على كل من يهدد أمن الوطن والمواطن. كنا وسنبقى الطرف الأقوى في المعادلة»، وأضاف: «أن الخارجين عن القانون هم الطرف الأضعف أمام أمن يستمد قوته من نخوة وشهامة الأردنيين».

وبحسب تقرير لسلطات الأمن بالأردن، صادر يوليو الماضي، فإن المملكة تشهد ارتفاعًا في معدل الجرائم بنسبة 7.6 % عام 2019، لتسجل 26 ألفًا و521، بزيادة قدرها 1867 جريمة عن عام 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى