الأخبارسياسة

باكستان تتهم الهند وأفغانستان بالتورط بتفجير حافلة “خيبر بختونخوا”

اتهم وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، الاستخبارات الأفغانية والهندية بالوقوف وراء تفجير الحافلة الذي راح ضحيته 13 شخصا بينهم 10 صينيين في يوليو الماضي.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الوزير في العاصمة إسلام أباد، الخميس، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأفاد قريشي أن خطة التفجير وضعت على الأراضي الأفغانية، وتم تنفيذها عبر سيارة مسروقة.

وقال الوزير إن “مديرية الأمن القومي الأفغانية” و”جناح البحث والتحليل” التابع لجهاز الاستخبارات الهندي، متورطان في الحادث.

وفي ذات السياق، أكد بيان لوزارة الخارجية الباكستانية أن التفجير نفذه انتحاري تلقى تدريبات في أفغانستان، وتم جلبه لاحقا إلى باكستان لتنفيذ الهجوم.

وفي 14 يوليو الماضي، لقي 13 شخصًا مصرعهم، بينهم 10 مواطنون صينيون، جراء تفجير استهدف حافلة كانت تقل عمالا يعملون في بناء سد “داسو” بولاية خيبر بختونخوا شمال غربي باكستان.

المصدر|| وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى