الأخبارسياسة

باكستان… اشتباكات بين الشرطة وحركة لبيك باكستان

 

أفادت الشرطة الباكستانية أن مسلحين احتجزو ستة من قوات الأمن في مقرها في لاهور، الأحد، بعد اشتباكات عنيفة على استمرات لمدة أسبوع واعتقال زعيم الجماعة “حركة لبيك باكستان”

وقال المتحدث باسم شرطة لاهور عارف رانا، أن ضابطاً كبيراً بالشرطة واثنين من أفراد قوات الأمن من بين ستة محتجزين لدى أنصار “حركة لبيك باكستان”، وفقاً لـ”رويترز”.

من جهتهم، أشار أنصار الحركة إلى أن لديهم خزانين للوقود يحويان آلاف اللترات من البنزين، وهم يلقون قنابل حارقة وحجارة على مسؤولي الأمن، كما يطلقون الرصاص، مما أدى إلى إصابة 11 مسؤولاً.

من ناحيته، بيّن المتحدث باسم الحركة شفيق أميني، أن الشرطة قتلت أربعة من أنصار الحركة اليوم وأصابت عدداً آخر.

وأغلقت السلطات الطرق المؤدية إلى مقر الحركة في لاهور.

وكانت الحركة المتطرفة قد أعطت الحكومة مهلة حتى 20 أبريل لطرد السفير الفرنسي؛ بسبب نشر رسوم كاريكاتيرية في فرنسا تسيء للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وردت السلطات باعتقال زعيم الحركة، مما دفع أنصاره إلى تنظيم احتجاجات واعتصامات في أنحاء باكستان.

وأدت الأحداث إلى مقتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص وإصابة المئات واعتقال الآلاف، وحظرت باكستان هذه الحركة بعد أعمال العنف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى