منوعات

انهيار جليدي في كشمير المحتلة يودي بحياة 11 شخصًا

ذكر مسئولون اليوم الأحد أن 11 شخصًا على الأقل قتلوا في ولاية كشمير المحتلة، عندما ضرب انهيار جليدي المركبات التي كانوا يستقلونها.

ودفنت مركبتان وسط الثلوج، عندما ضرب انهار جليدي بلدة “سادنا توب” بمنطقة كوبوارا.

وقال خالد جيهانجير، المسئول بالادارة المحلية للولاية المحتلة إن فرقا من الشرطة والجيش وأفرادا من إدارة التعامل مع الكوارث انتشلت 11 جثة في عمليات إغاثة، انتهت مساء أمس السبت، بعدما دفنت مركبتان وسط الثلوج عندما ضرب انهيار جليدي بلدة سادنا توب بمنطقة كوبوارا.

وأضاف المسئول، أن من بين الضحايا 5 نساء وطفل عمره عامان، بينما أصيب 2 آخرين أنقذتهما فرق الإنقاذ ونقلا للمستشفيات لتلقي العلاج.

وتواجه عمليات الانقاذ صعوبات شديدة بسبب سوء الاحوال الجوية ودرجات الحرارة شديدة البرودة .

وتنتشر الانهيارات الجليدية في كشمير المقسمة لشطرين أحدهما تحتله الهند، ويسمى كشمير المحتلة، والآخر يخضع للإدارة الباكستانية، ويسمى كشمير الحرة.

يذكر أنه في عام 2012، أسفر انهيار جليدي في كشمير الحرة من نهر سياشين الجليدي عن مقتل 140 شخصا، من بينهم 129 جنديًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى