اقتصادالأخبارسلايدر

انهيار الجنيه السوداني أمام الدولار في السوق السوداء

تراجع الجنيه السوداني، الأحد، لمستويات متدنية في تداولات الأسواق الموازية (السوداء)، مقابل الدولار الأمريكي، رغم ظهور بوادر على استقرار السوق النقدية، بفتح التعاملات مع الخارج.

وأبلغ عدد من تجار العملة في السوق الموازية، عن حدوث انخفاض مستمر للعملة السودانية، خلال الأسبوع الماضي ومطلع الأسبوع الجاري، وسط طلب عال على الدولار.

وبلغ سعر صرف الدولار في السوق الموازية داخل السودان 490 جنيها أدنى سعر على الإطلاق، مقارنة مع 410 جنيهات في تعاملات مطلع الأسبوع الماضي، وفق تجار.

ويأتي الهبوط، بعد استقرار نسبي في أسعار صرف العملات داخل الأسواق المحلية عند متوسط 380 – 390 جنيها منذ نهاية فبراير/شباط الماضي، بعد قرار تعويم جزئي للعملة المحلية.

وفي فبراير الماضي، طبقت الحكومة الانتقالية سياسية التعويم الجزئي للجنيه السوداني لتقليل الفجوة بين السعر الرسمي والسعر الموازي.

والأسبوع الماضي، أعلن المركزي السوداني انطلاق أول مزاد لمشتريات النقد الأجنبي في إطار جهوده للسيطرة على أسعار صرف الجنيه، مقابل العملات الأجنبية بقيمة 40 مليون دولار.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى