تقاريرسلايدر

انفجارات في إدلب وبلدة الدانا يخلفان خسائر بشرية

انفجارات في إدلب - أرشيفية
انفجارات في إدلب – أرشيفية

تعرضت مناطق في الأراضي المحيطة بمدينة خان شيخون، في الريف الجنوبي لإدلب، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، ، بينما سمع دوي انفجار في مدينة إدلب، ناجم عن انفجار عبوة ناسفة في منطقة دوار المحراب بمدينة إدلب، ما أدى لسقوط جريحين اثنين، في حين هز انفجار منطقة الدانا بريف إدلب الشمالي، ما أدى لأضرار مادية، ومعلومات عن سقوط جرحى..

كذلك وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن دخول رتل من القوات التركية عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع تركيا، إلى داخل الأراضي التركي، وذلك في استمرار لعمليات تنقل الآليات التركية نحو مواقع تمركزها داخل الأراضي السورية وفي محيط منطقة عفرين.

كما كان دخل إلى الأراضي السورية رتل عسكري عبر منطقة كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، على الحدود مع لواء إسكندرون، وتوجه إلى المناطق السابقة التي توزعت فيها القوات التركية بريف إدلب ومحيط عفرين.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 22 من أكتوبر الفائت، أن رتلاً عسكرياً تابع للقوات التركية دخل الأراضي السورية من منطقة كفرلوسين الحدودية مع لواء اسكندرون، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن هذا الرتل والذي يضم عشرات المدرعات والآليات الثقيلة والعناصر يعد الأكبر من حيث العدة والعتاد بين الأرتال التابعة للقوات التركية والتي دخلت الأراضي السورية حتى الآن.

ويذكر أن المرصد السوري نشر في مساء الـ 18 من شهر أكتوبر من العام 2017، أنه تشهد مناطق في الشمال السوري استمرار عمليات دخول الآليات التركية، إلى حيث المناطق التي تتمركز القوات السابقة بها في محيط منطقة عفرين، على المناطق المتاخمة لمواقع سيطرة وحدات حماية الشعب الكردي، بريف حلب.

ووردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدة آليات عسكرية تركية دخلت إلى الأراضي السورية عبر معبر آطمة، واتجهت نحو منطقة دارة عزة في الريف الغربي لحلب.

فيما كان نشر المرصد السوري في الـ 15 من أكتوبر أنه تتواصل عمليات دخول التعزيزات العسكرية للقوات التركية من آليات وجنود وأسلحة، إلى داخل الأراضي الواقعة في الشمال السوري، حيث وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان منع عدة مصادر متقاطعة، أن عدد من الآليات التركية دخلت إلى الأراضي السورية في ريف إدلب، عبر منطقة كفرلوسين الحدودية، والتي شهدت سابقاً حالات قناص من قبل حرس الحدود التركي لمواطنين كانوا مارين بالقرب من الحدود أو حاولوا العبور إلى الجانب التركي، وتوجهت الآليات العسكرية نحو مناطق تمركز وتواجد القوات التركية التي دخلت خلال الأيام الفائتة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى