الأخبارسلايدرسياسة

انطلقت فى تونس اليوم أعمال القمة العربية في دورتها الثلاثين

 

 

 

 

انطلقت، في حدود الساعة الحادية عشرة والنصف من يوم الأحد، في قصر المؤتمرات بالعاصمة، أشغال القمة العربية العادية في دورتها الثلاثين، بعد أن بدأت أعمالها التحضيرية يوم 26 مارس الجاري، وذلك بمشاركة عدد من القادة العرب وممثلون عن 21 دولة عضوا في جامعة الدول العربية باستثناء الجمهورية العربية السورية.

 

ويتضمن جدول أعمال هذه القمة، خلال الجلسة الافتتاحية، تسليم رئاسة القمة من المملكة العربية السعودية إلى تونس، وتقديم كلمتي قائدي البلدين، رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي والملك سلمان بن عبد العزيز الذي كان أول الوافدين على تونس في زيارة دولة لثلاثة أيام انطلقت يوم 28 مارس الجاري.

 

كما يتخلل الجلسة الافتتاحية كلمات الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وضيوف القمة وهم كل من رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، والأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومفوضة الأمن والسياسة الخارجية بالإتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي.

 

ويتداول القادة العرب على إلقاء كلماتهم خلال جلسة العمل الأولى، التي سيتم خلالها اعتماد جدول أعمال القمة ومناقشته واعتماد مشاريع القرارات واعتماد مشروع إعلان تونس.

 

وتخصص الجلسة الختامية، لتلاوة إعلان تونس والإعلان عن الرسائل والبرقيات الموجهة إلى القمة، فضلا عن كلمة رئاسة القمة العربية العادية القادمة في دورتها الواحدة والثلاثين وكذلك كلمة رئيس القمة العربية العادية الثلاثين على أن تختتم الأعمال بندوة صحفية لوزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي والأمين العام لجامعة الدول العربية.

 

ويشارك في القمة الرئيس العراقي برهم صالح والرئيس اللبناني ميشال عون والرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله والملك الأردني،عبد الله الثاني بن الحسين، وأمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح وأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن أحمد آل ثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 

كما حضر للمشاركة في القمة نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص للسلطان قابوس، أسعد بن طارق آل سعيد و رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج و رئيس مجلس الأمة الجزائري، عبد القادر بن صالح، ونائب رئيس مجلس الوزراء البحريني، الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة و حاكم إمارة الفجيرة وعضو المجلس الأعلى لحكام الإمارات، حمد بن محمد الشرقي، ورئيس مجلس الأمة الجزائري، عبد القادر بن صالح، ونائب رئيس مجلس الوزراء البحريني، الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة والنائب الأول للرئيس السوداني ووزير الدفاع، محمد أحمد بن عوف.

 

وكان وزراء الخارجية العرب عقدوا أول أمس الجمعة في تونس اجتماعا تحضيريا تداولوا خلاله أهم المواضيع المدرجة على جدول أعمال اجتماع القادة العرب على مستوى القمة كما أقروا مسودة البيان الختامي للقمة، الذي ينتظر أن يكون “بيانا قويا “،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى