الأمة الثقافية

انطلاق فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب

معارض الكتاب تتحدى "كوفيد- 19"

انطلقت فعاليات الدورة الـ30 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الأحد، وسط حضور مميز من العارضين والزوار، لتعلن عودة الروح للثقافة العربية.

ووسط إجراءات احترازية لسلامة المنظمين والعارضين والزوار، افتتح المعرض أبوابه بعدما غاب عن الساحة الثقافية العام الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وعبّر عدد كبير من العارضين المحليين والعرب عن سعادتهم البالغة بالعودة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي يشكّل نافذة مهمة للناشرين لعرض منجزاتهم الأدبية والفكرية، وكما تسهم في انتشار جيد يعود بالمنفعة على المكتبة العربية.

كما أشاد الزائرون بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتبعها إدارة المعرض حفاظاً على سلامة الجميع، حيث يلتزم معرض أبوظبي الدولي للكتاب بتطبيق أعلى معايير الاحترازات الصحية، وذلك ضماناً لسلامة جميع المشاركين في المعرض.

ووضعت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” بروتوكولات توضح التدابير والإجراءات الاحترازية، إضافة إلى توفير أجهزة المسح الحراري وإجراءات التعقيم المتطورة وفق أعلى مستوى من التقنيات المعتمدة في هذا الإطار.

كما يتوجب على جميع الزوار والمشاركين إبراز نتيجة سلبية لفحص “بي سي آر”، إضافة إلى تطبيق معايير التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة طوال مدة الزيارة.

وتشهد الدورة الـ30 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب مشاركة أكثر من 889 عارضاً حضورياً وافتراضياً من بينهم ما يزيد على 662 عارضاً دولياً، و227 عارضاً محلياً من أكثر من 46 دولة من حول العالم.

ويضم برنامج المعرض سلسلة من البرامج والندوات الافتراضية، بالتزامن مع استقبال مجموعة كبيرة من الناشرين، وذلك لإفساح المجال أمام الجمهور من حول العالم للتعرّف على أحدث الاتجاهات في مجال النشر والأدب والثقافة.

كما يستضيف المعرض 315 ضيفاً ومتحدثاً واقعياً وافتراضياً، إضافة إلى أكثر من 230 جلسة واقعية وافتراضية في ظل برنامج متنوع بالشراكة مع أكثر من 20 جهة ومؤسسة ثقافية محلية ودولية لتنظيم جلسات ثقافية ومهنية وتعليمية وعروض فنية.

إضافة إلى إطلاق أول منصة افتراضية للناشرين لتبادل حقوق النشر على مستوى المنطقة العربية في ظل توفير حزمة شاملة من الفوائد التحفيزية للناشرين والمؤلفين على حد سواء.

وتوفر الدورة الحالية من المعرض نصف مليون كتاب في مختلف المجالات، إذ تعد هذه الدورة الأكبر في مجال دعم الناشرين منذ تأسيس المعرض، حيث شهدت تقديم 300 منحة موزعة على الكتب الورقي والرقمية والصوتية كجزء من برنامج “أضواء على حقوق النشر”.

وأعفت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي جميع دور النشر المشاركة في الدورة الـ30 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية من دفع رسوم الأجنحة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى