مقالات

انزع القطن

Latest posts by كارم عبد الغفار (see all)

بقلم: كارم عبد الغفار

* لكي لا تصطدم بعد حين بجدار أصم فتترنح وتدور بك الدنيا، فتتحول إلى أسد سقط في بركة مياه، وتصير أضعف سمكة هي أقوى منك، ويصير ذيلك أكثر أهمية من مخالبك، وذلك سيحدث عندما تبدأ القراءة التفصيلية في بعض تراثك أو تحيطك وسائل إعلام خصمك فلا تجد غيرها نافذة أو تيأس من واقعك السياسي فينعكس على هويتك.

* اعرف من الآن أن منتجك الإسلامي (البشري) فيه كثير مما يفتي به الهلالي ويقصه إسلام بحيري ويذيعه إبراهيم عيسى ويدسه أحمد عبده ماهر ويحتج به الأخ رشيد، وهذا ليس فيه كبير منقصة لمن أنصف نفسه بالعلم وعرف قواعد الدين والحياة.

* وإن كنت لا تعرف الأسماء السابقة أو تعرفهم لكن لا تزال تحشو أذنك قطنًا خوفًا من الفتنة! فستفاجأ غدًا بابنك أو ابنتك يسألونك عن بعض ما يبثون، ولن تملك إلا إجابة محفوظة ساذجة لن تجدي مع جيل جديد.

* تعامل مع الثابت بتقديس واستجمع بيانك من الآن من أهل العلم والبيان فالقرآن والسنة الصحيحة حجة وبرهان بذاتهما يحتاجان فقط لعقل متيقظ ونفس مطمئنة ولسان حصان وسنوات تحصيل، والأخير باب ما سبقه فلا غنى عنه.

* وأما المنتج البشري التالي من فروع ومتون وحواش وشروح وشرح المشروح، فما وجدته خيرًا فنافح عنه بروحك احترامًا للحق وأهله والماضي الكريم، وما وجدته قبيحًا مترهلًا فلا يحسّن شرفُ الماضي قبيحًا، وما وجدته بين بين فأحسن الظن والله يتولى السرائر.

* لكن لا تبقي نفسك نعجة في ليلة شاتية تنتظر وثبة ذئب أو سهم صائد، ولا تتحول إلى قطعة خشبية على سطح موجة تنتظر مدًّا يلقيها على الشاطئ، بل اعرف وتعلم وواجه واعترف، واعلم أن تشنج الوهلة الأولى والدفاع بلا بينة أو الهجوم بلا سلاح، يعني الهزيمة المذلة وفتنة الغير لا غير.

* وإذا داهمك الارتباك أمام قذائف الآخرين مع ضعف تحصيلك – وسيداهمك في أول الطريق – فاتخذ السند النفسي والمعونة الفكرية – في البداية – من منتج القرضاوي والغزالي والسباعي والراشد والعودة و(البوطي) والأشقر وعصام العطار وحوى ونايك والشعراوي والقطبين وعلي طنطاوي والعوا وعماد الدين خليل وسويدان والددو والطريفي والنابلسي ورفيق حبيب وعمارة وطارق البشري وحاكم المطيري والشنقيطي، وأغلب من تربى في مدرسة الإخوان أو تيار الإسلام العام أو اختُبر أمام سلطان، دون أن تقع في فخ التسليم لأي أحد أيًّا كان، فقط تحلى بأدب التلميذ في حضرة الأستاذ.

* ولا تعتمد على تشنجات تيار وجدي غنيم والسلفيين وشيوخ الخليج، فغالب منتجهم في مجال الردود انفعالات وصياحات لا تسمن ولا تغني من جوع، إن لم تكن هي الجوع.

* فانزع القطن من أذنيك، ولا يخدروك بخوف الفتنة وقلة زادك، فالأميون أضاؤوا العالم عندما تعلموا وواجهوا بقليلهم الثمين زبد الآخرين، ولم يمنعهم إيمانهم من اقتناص خير الكافرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى