الأخبارسياسة

انتهاء جلستي تفاوض بين العسكري السودان والحرية والتغيير دون اتفاق

 

 

قالت مصادر متطابقة في العاصمة السودانية الخرطوم  بأن جولتين من المفاوضات عقدتا في ساعات الصباح الأولى بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير بخصوص رئاسة المجلس السيادي رفعت دون التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة المشتعلة في البلد منذ سقوط البشير .

ووافقت “الحرية والتغيير” على التفاوض المباشر مع المجلس العسكري، بعد أن أكدت في وقت سابق رفضها لأي حوار مباشر معه دون تطبيق عدة شروط.

 

وشددت “الحرية والتغيير” على أنها توافق على التفاوض حول رئاسة “مجلس السيادة” (وهو سلطة مؤقتة تضم العسكريين والمدنيين يزمع إنشاؤها في السودان) فقط.

 

يتمسك المجلس العسكري برئاسة مجلس السيادة طوال الفترة الانتقالية فيما تسعي المعارضة لتقاسم الرئاسة معه بالتناوب وهي المعضلة التي اخفق الوسيطان الافريقي والاثيوبي في التوصل لتسوية لها حتي الآن

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى