تقاريرسلايدر

انتفاضة إلكترونية دعمًا للأقصى وتنديد واسع بتخاذل حكام العرب

تصدر هاشتاق #انقذوا_حي_الشيخ_جراح قائمة الأكثر تداولا على معظم منصات التواصل العربية، دعمًا لنضال الشعب الفلسطيني، ضد عدوان الاحتلال الإسرائيلي الذي يسعى لتهجير الفلسطينيين من منطقة باب العامود وحي الشيخ جراح بمدينة القدس.

وكتب حساب “فارس” مقطعا من قصيدة للشاعر أمل دنقل، قائلا: “إنها الحرب قد تثقل القلب.. ولكن خلفك عار العرب لا تصالح ولا تتوخ الهرب.. لا تصالح على الدم حتى بدم.. لا تصالح لو قيل رأس برأسٍ”.

وقال حساب موثق باسم محمد رفعت :”وحدها ليمن تحركت شعبيا بمظاهرات عارمة للتضامن مع القدس بينما صمتت عواصم ومدن العرب، ليس بنقص نخوة بل بفعل عصى الأمن.. يؤكد النظام الرسمي العربي أنه أداة إسرائيل التي تتوغل وتتمدد بأرض العرب ومقدساتهم ودمهم وثرواتهم”.

وكتب حساب :” صحفي مصري”: لا عذر للمتخاذلين من حكام العرب.. فالقدس أولى القبلتين ودعم المقدسيين أكبر شرف” وأرفق بتغريدته صورًا للمسجد الأقصى واعتداءات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني”.

وغرد حساب “أنس الجمل” قائلًا :” ان يهدموا كل المآذن فوقنا، نحن المآذن فاسمعوا التهليلا.. #أنقذو_حي_الشيخ_جراح”.

https://twitter.com/Anas_A_Aljamal/status/1390377965414981637

فيما قالت “منار علي” عبر تويتر: “يا من لا أصل لكم ولا مأوى يا لصوصَ الأوطانِ أترون؟ هذا موطننا هذه بلدتنا لنا نحن فقط لا ليهود بيننا.. القدس قدسنا.. القدس عربية”.

فيما أرفقت “خضرة محمد” عبر تويتر، صورا لنضال الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة، مقابل توقيع اتفاقيات التطبيع العربي، قائلة: “لا عُذر لمتخاذلٍ عن نُصرتهم”.

بدورها قالت “آمال” عبر تويتر: “فلسطين موطن كل عربي حر.. والقدس قضية كل المسلمين.. ولا خير في أي عربي مسلم، حكومة أو شعبا، باع وخان القضية الفلسطينية”.

بينما نشر “فارس عوض”، صورا للمسجد الأقصى عبر تويتر، قائلا: “اللهم إنا نستودعك المسجد الأقصى والقدس وأهلنا فيها وكل فلسطين، اللهم كن لهم عونا وانصر ضعفهم وأعد الأقصى إلى رحاب المسلمين، أنت حسبنا ونعم الوكيل”.

وقال “محمود رفعت” عبر تويتر: “وحدها اليمن تحركت شعبيا بمظاهرات عارمة للتضامن مع القدس، بينما صمتت عواصم ومدن العرب، ليس بنقص نخوة بل بفعل عصا الأمن”.

وتابع: “يؤكد النظام الرسمي العربي أنه أداة إسرائيل التي تتوغل وتتمدد بأرض العرب ومقدساتهم ودمهم وثرواتهم”.

بدوره أوضح “إسلام سليمان” عبر تويتر: “من لم تكُن فلسطين قضيّته الأولى فلا قضية له ولا مبدأ”، فيما غرد “أحمد” قائلا: “نشأنا على حب فلسطين وقضيتها كأنها وطن لنا رغم أننا لم نزرها يومًا.. القدس عربية وستبقى كذلك”.

وقالت “آلاء عيد”، عبر تويتر: “في ظل الصمت الدولي والعربي عن ما يحدث في فلسطين، وتحديدًا في القدس، من اعتداءات واعتقالات، إضافة إلى تهجير وطرد الأهالي من حي الشيخ جراح”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى