الأخبارتقاريرسلايدر

الانتخابات العراقية.. تحالفات الأحزاب تتأثر باحتجاجات تشرين

الأمة| بدأت أحزاب سياسية في العراق الإعلان عن تشكيل تحالفات لخوض الانتخابات النياية 2021، والتي ستكون الأولى منذ الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في 2019.

ووفق المفوضية العليا للانتخابات، هناك 126 حزباً سياسيا في العراق من أصل 261 حزباً مجازًا أبدى رغبته في خوض انتخابات 2021. حتى اليوم هناك 22 تحالفًا من أصل 42 أبدى رغبته بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية، ومن المقرر غلق باب تلقي الطلبات اليوم السبت.

ومن المتوقع أن تفرض الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في 2019 ضد الفساد والبطالة والتبعية للخارج تغيرات على الخارطة السياسية في العراق.

وستجرى الانتخابات المقبلة وفق قانون الانتخابات الجديد، الذي اعتمد نظام الدوائر المتعددة داخل المحافظة، ومنح المقاعد للفائزين بأعلى الأصوات على أساس الترشيح الفردي. ومن محاسن قانون الانتخابات الجديد الذي أقر في ديسمبر/ كانون الأول 2019 أنه يتيح ترشيح مستقلين لا ينتمون لحزب سياسي أو تحالف انتخابي.

واليوم أعلن عن تشكيل تحالف سياسي يحمل اسم “تحالف قوى الدولة الوطنية” تشكل عبر اندماج تحالفي قوى الدولة بقيادة عمار الحكيم وتحاف النصر بقيادة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي.

ويترأس التحالف الشيعي الجديد عمار الحكيم فيما يتولى حيدر العبادي رئاسة المجلس القيادي للتحالف.

وفيما يشير إلى انعكاس مطالب المحتجين على البرامج الانتخابية للأحزاب السياسية، أعلن تحالف قوى الدولة الوطنية أنه يتبنى منهج بناء مؤسسات فاعلة، وقال ائتلاف النصر في بيان صحفي إن “التحالف الجديد قوة سياسية وطنية وسطية تؤمن بالدولة وتعمل لترسيخ مبادئها وبُنيتها، وتعمل لتعزيز هيبة وسيادة مؤسساتها الشرعية تجاه كل ما يحيط بها من أزمات داخلية وخارجية”.

أضاف “سنعمل للدولة قبال اللا دولة، وسنكافح لسلامة الوطن ورفعة الشعب، والله تعالى من وراء القصد”.

ووفق تقارير يضم التحالف الجديد قوى سياسية وأخرى منبثقة من حراك تشرين-2019-.

ومن الأحزاب الكردية، كان الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير أول الأحزاب التي تعلن تشكيل تحالف انتخابي موحد لخوض الانتخابات النيابية المقبلة.

وبحسب موقع الاتحاد الوطني الكردستاني يحمل التحالف اسم “كردستان” ويترأسه لاهور شيخ جنكي الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني..

وقال رزكار حاجي حمه عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، بحسب الموقع ذاته: ان لاهور شيخ جنكي تسلم رئاسة تحالف كردستان بناء على طلب من بافل طالباني الرئيس المشترك والمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني “.

واضاف: ان تحالف الاتحاد الوطني وحركة التغيير سيعمل بالتنسيق مع الأطراف السياسية الأخرى وسيحقق نجاحاً كبيراً في الانتخابات المقبلة بكل تاكيد.

وقال: نحن في تحالف كردستان وبالتنسيق مع الاطراف السياسية الاخرى سيكون لدينا مرشحين مشتركين بين الاتحاد الوطني وحركة التغيير وفي جميع المحافظات والاقضية والنواحي”.

وكان رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، بحث مع الرئيس العراقي برهم صالح، يوم الخميس، سبل التمهيد للانتخابات المبكرة.

أما عن التحالفات السنية المشاركة فأبرزها تحالف عزم 8 أحزاب قررت المشاركة في الانتخابات هي: حزب المشروع العربي بقيادة خميس الخنجر، حزب الوفاء بقيادة محافظ الأنبار الأسبق قاسم محمد الفهداوي، حزب المجد العراقي بقيادة طلال خضير الزوبعي، الكتلة العراقية الحرة بقيادة قتيبة ابراهيم الجبوري، حزب المسار المدني بقيادة مثنى عبدالصمد السامرائي، حزب الحل بقيادة جمال ناصر الكربولي، التجمع المدني للإصلاح / عمل بقيادة رئيس مجلس النواب السابق سليم عبدالله الجبوري، حزب التصدي بقيادة وزير الدفاع الأسبق خالد متعب العبيدي.

وحول التحالف قال القيادي السني محمود المشهداني إنه أقرب إلى تركيا وقطر من الإمارات والسعودية.

https://twitter.com/SAlhakika2018/status/1388571641127575553

وحدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في 10 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل موعدا لعقذ الانتخابات المبكرة، بعد ان كان قد حدد في السابق يونيو/ حزيران موعدا لها. 

وبينما تتحدث تقارير عن سعي تيار احتجاجات تشرين الذي يطالب بالتغيير السياسي للمشاركة في الانتخابات المقبلة، فمن غير الواضح إن كانت هذه المشاركة ستكون فاعلة أم ستستغلها الأحزاب القديمة للفوز بالانتخابات والإبقاء على الوضع كما هو عليه.

الأمة/نينا/

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى