منوعات

اليونسكو: استمرار دعم المنظّمة للتعليم في فلسطين

 

صادقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” مساء الجمعة على قرار يقضي بمتابعة دعمها لقطاع التعليم في فلسطين، والاستمرار في مواجهة الإجراءات والعقبات التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي أمام المؤسسات التربوية والثقافية، واتخاذ إجراءات حاسمة لحماية تلك المؤسسات.

وقال وكيل وزارة التربية والتعليم العالي بصري صالح، والذي شارك في أعمال لجنة التربية في مؤتمر “يونسكو”، إن “معركة شرسة استمرت على مدار يومين حاول ممثل الاحتلال فيها تخريب الأجواء والتلاعب لإضاعة الوقت، ومحاولة تأجيل النظر في هذا القرار، وتعطيل إقراره”.

وأضاف “إلا أن أصدقاء فلسطين وقفوا بالمرصاد ضد نوايا الاحتلال المتبجحة وصمدوا انتصارا لفلسطين”.

وأوضح أنه تم التصويت ثلاث مرات لتعطيل القرار، “إلا أن التصويت في كل مرة كان لصالح فلسطين بشكل حاسم، وتم اعتماد القرار دون تعديل”.

وأشار صالح إلى أهمية توقيت القرار في ضوء ما شهدته “يونسكو” مؤخرًا من محاولات للتأثير على استقلالية قرارها، ويأتي أيضًا بالتزامن مع الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم؛ “وهو ما يشكل صفعة للاحتلال وأعوانه”.

ووجه صالح الشكر والتقدير لممثلي ٧٥ دولة “ثبتوا في دعمهم لصوت الحق والعدل وفي مقدمتهم الدول العربية والإسكندنافية وعديد الدول الإسلامية الكبرى، والدول الأوروبية الحرة”.

ولفت إلى أن عدد الدول التي عارضت القرار في كل مراحل التصويت بلغ ست دول، مقدمًا الشكر لفريق سفارة دولة فلسطين في “يونسكو”.

وحظيت فلسطين بموقع الصدارة في التعليم بالعالم العربي؛ بتمثيلها له في اجتماع وزراء التربية في المؤتمر العام لليونسكو والذي عُقد بمشاركة ١٩٥ من الدول والمؤسسات الدولية، ولجنة التربية تُعقد كإحدى لجان هذا المؤتمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى