الأمة الرياضي

اليمن..مقتل لاعب كرة قدم ونجله في قصف للحوثيين على تعز

 

 

 

 

 

 

قُتل لاعب كرة قدم يمني سابق ونجله، وأصيب طفلان آخران، السبت، في قصف استهدف ملعبا في مدينة تعز جنوب غربي البلاد.

وأن قصفا مدفعيا استهدف ملعب النادي “الأهلي” اليمني لكرة القدم في تعز، أثناء تدريب مجموعة من الأطفال على اللعبة.

وذكر أن القصف أسفر عن مقتل لاعب الكرة السابق ناصر الريمي ونجله عمران، إضافة لإصابة طفلين آخرين، دون تفاصيل حول حالتهما الصحية.

من جانبها، اتهمت وزارة الشباب والرياضة اليمنية، جماعة الحوثي بالمسؤولية عن القصف، واعتبرته “جريمة إرهابية بشعة”.

وقالت الوزارة، في بيان، إن “لاعب نادي الطليعة في تعز ناصر الريمي ونجله عمران قتلا جراء القصف، وأصيب عدد آخر من الأطفال”.

ودعت الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، إلى التدخل من أجل حماية السكان المدنيين والرياضيين والأطفال من “الإبادة على يد مليشيا الحوثي”.

كما اتهمت الوزارة، الحوثيين بـ”تدمير كامل مقدرات الوطن ومن ضمنها الرياضية”.

ولم يصدر عن الحوثيين تعليق فوري حول هذه الاتهامات.

وللعام السادس، يشهد اليمن قتالا مستمرا بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي تقوده السعودية، والحوثيين المسيطرين على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

ويعاني قطاع الرياضة في اليمن جراء الحرب حيث طال تدمير كبير معظم ملاعب كرة القدم وأماكن التدريب والصالات الرياضية، وباتت غالبيتها خارج الجاهزية وتحتاج إلى ميزانية ضخمة لإعادتها إلى سابق عهدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى