الأخبارسياسة

اليمن.. قتلى وجرحى في معارك “عنيفة” غربي تعز

اليمن

صدت القوات الحكومية اليمنية، الثلاثاء، هجوما عنيفا شنه الحوثيون على مواقعها غربي محافظة تعز (جنوب غرب)، ما خلف عشرات القتلى والجرحى بصفوف المهاجمين، بحسب مصدر عسكري محلي.

وفي حديث للأناضول، قال المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي، العقيد وضاح الدبيش، إن “هجوما عنيفا شنته مليشيات الحوثي في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، استهدف تبة الحمراء الاستراتيجية، في مدينة البرح، غربي تعز، في محاولة للسيطرة عليها”.

ومنتصف مايو 2018، سيطر الجيش اليمني على تبة “الحمراء” الاستراتيجية التي تشرف على مناطق “كهبوب والوازعية والعمري وموزع”، وعبرها تمكن من قطع خطوط الإمداد بين مسلحي الحوثي في تلك المناطق.

ووفق الدبيش، فإن “قوات اللواء الثامن عمالقة (تابعة للقوات الحكومية) تمكنت من صد الهجوم العنيف الذي استخدمت فيه جماعة الحوثي مختلف أنواع الاسلحة المتوسطة والثقيلة”.

ولفت إلى أن الهجوم أسفر عن سقوط “العشرات” من المهاجيمن بين قتيل وجريح، دون تحديد، فيما لم يتطرق إلى أي خسائر محتملة بصفوف القوات الحكومية.

وأشار الدبيش، إلى أنّ مليشيات الحوثي هربت وتركت قتلاها على سفوح الجبال، مخلفة وراءها عددا من الآليات العسكرية بينها عربات عسكرية ومدفع ذاتي الحركة ومدافع هاون، وغيرها.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين بشأن ما أورده المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى