الأخبارسلايدرسياسة

اليمن.. تفاصيل لقاء «هادي» مع ممثلي قبائل حضرموت

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

شدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، على أهمية حصول محافظة حضرموت (شرق)، على مكانتها المستحقة، في مختلف النواحي والصعد، وذلك بالتزامن مع المفاوضات التي ترعاها السعودية لتشكيل حكومة جديدة باليمن.

جاء ذلك خلال لقاء هادي بالرياض، الإثنين، مع ممثلي مرجعية حلف قبائل وادي وصحراء حضرموت (تكتل قبلي يضم كبرى القبائل) ومؤتمر حضرموت الجامع (يجمع شخصيات من مختلف المكونات)، نقلت تفاصيله وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ”.

وجدد هادي، تأكيده “إيلاء حضرموت اهتمامه الخاص، من خلال جملة المشاريع التنموية المنفذة والجاري تنفيذها، في إطار واقع البلد الجديد، المرتكز على مخرجات الحوار الوطني”.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية، شدد قيادات المرجعية والمؤتمر الجامع، على أن حضرموت لا تُختزل في تيار أو مكون أو حزب أو فئة.

وكان حلف حضرموت ومرجعية قبائل الوادي والصحراء ومؤتمر الجامع (مكونات رئيسية بحضرموت)، قد أعلنوا خلال الأيام الماضية، رفضهم تهميش المحافظة في المشاورات الجارية في الرياض، بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وإثر ذلك توجه إلى الرياض وفدان من المكونات الثلاثة، بدعوة من السعودية للمشاركة في المشاورات حول آلية تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل حكومة جديدة.

وتسعى مكونات رئيسية بحضرموت إلى فرض المحافظة كطرف رئيسي في المعادلة السياسية وسط مخاوف لديها من انفراد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات في الحصول على النصيب الأكبر من حصص ومناصب الحكومة الجديدة.

وتأتي هذه التطورات في ظل الحراك التي ترعاه السعودية لتقريب وجهات النظر بين الحكومة والمجلس الانتقالي (يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله)، لتنفيذ اتفاق الرياض المتعثر، ووقف التوتر بين الطرفين في المحافظات الجنوبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى