الأخبارسياسة

الوسيط الإفريقي يكثف اتصالاته مع الفرقاء السودانيين لتطويق الخلافات

 

 

انطلاق مظاهرات في عدد من مدن ‎#السودان لمطالبة ‎#البشير بالتنحي
مظاهرات السودان

كثف الوسيط الإفريقي في الخرطوم، محمد حسن لباد، من اتصالاته واجتماعاته  المنفصلة مع “قوى الحرية والتغيير” والمجلس العسكري في إطار المساعي لتطويق للخلافات التي ظهرت عند صياغة الاتفاق النهائي لانتقال السلطة.

وأفاد مصدر بقوى “الحرية والتغيير” بأن لجنة الصياغة لم تفلح، حتى انتهاء اجتماعها بالأمس، في حل الخلافات بشأن بعض النقاط المتصلة بتعيين الحكومة الانتقالية ومدة تعليق البرلمان.

وأضاف المصدر أن هناك تباينا في الآراء حول تعيين الحكومة، حيث يرى المجلس العسكري أن يشرك في تعيينها مناصفة مع قوى “الحرية والتغيير”، وهو ما تعارضه الأخيرة.

ويختلف الطرفان حول فترة تعليق البرلمان، حيث تقترح القوى المعارضة أن يحدد التعليق بفترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، في حين يقترح المجلس العسكري أن لا يقيد حسم ملف البرلمان بزمن، وأن يترك الأمر للمجلس السيادي ومجلس الوزراء للتقرير بشأنه.

وأكد المصدر أن المبعوث الإفريقي اقترح دعوة الطرفين لتسليمهما الاتفاق بصورة رسمية مساء اليوم، على أن يعمل على حل الخلاف نهارا، كما أوضح أن الاجتماع سيعمل على إعداد الوثيقة بشكلها النهائي وتحديد موعد التوقيع الرسمي في احتفالية بالخرطوم.

وفيما يخص التحقيق في ملف فض الاعتصام بالخرطوم، نفى المصدر وجود اختلاف، وأكد أن الطرفين اتفقا على أن تتولى الحكومة الجديدة أمر التحقيق.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى