الأخبارسلايدرسياسة

«النهاية تقترب».. سياسي يمني: الحوثي سيبكي على كتائب الموت كثيرًا

تشييع جثامين في صفوف الحوثي – أرشيفية

الأمة| أكد السياسي اليمني، عبد السلام محمد، رئيس مركز أبعاد للدراسات والبحوث -غير حكومي-، أن جماعة الحوثي، ستبكي كثيرًا على مقتل المئات من عناصرها مؤخرًا بجبل «البلق القبلي»، غرب مدينة مأرب.

وقال «محمد»، إن جماعة الحوثي تخسر المئات من مقاتليها يوميًا لكنها تكترث تلك الدماء، مشيرًا إلى أن «المائتين الذين فقدتهم في جبل البلق ستبكي عليهم كثيرًا».

وأوضح رئيس مركز أبعاد أن «الجماعة الحوثية كانت تطلق على قتلاها في جبل البلق بكتائب الموت أو كتائب الحسين، لكنها غامرت بهم في معركة محسومة مقدمًا بين الجبال وانتهى بهم المطاف بلا قبور ولا أجساد مثلهم مثل أسمائهم المجهولة وألقابهم الإيرانية».

وأضاف السياسي اليمني أن الجماعة -المدعومة من إيران- لن تكتفي بهذه الخسارة «الأليمة» لعناصرها بل أرسلت وجبة شهية جديدة ليلتهمها الجيش بطريقته الخاصة، على حد تعبيره.

وتابع: «يدرك الحوثي أنه لا ينتصر على القوات المنضبطة ولا يحقق أي اختراق في الحاضنة الوطنية، كما يدرك أن خلاياه وقواته وكتائبه الخاصة أبيدت في حرب مأرب، لكنه سيظل يسمع ويطيع لمرشده خامنئي وسيده نصر الله اللذان يريدان سقفا أعلى في المفاوضات مع أمريكا».

وتوقع «محمد» أن تتفاجأ مليشيات الجماعة على وقع أقدام الجيش وأصوات بنادقه داخل صنعاء، مضيفًا أن «موعد نهاية الحركه اقترب، بل هم من استدعوا النهاية بهذه السرعة، لأن عمر الجماعات الدموية قصير جدًا»، على حد تعبيره.

وشهدت الساعات الماضية، معارك عنيفة في جبل البلق الاستراتيجي غرب مأرب، تكبدت خلالها المليشيات الحوثية خسائر فادحة في الأرواح والمعدات العسكرية.

اقرأ أيضًا: ننشر «الحصاد المر» للحوثي بمأرب خلال 24 ساعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى