الأخبارسلايدرسياسة

النفيسي :هذه ما تفعله واشنطن وتل أبيب لتذويب الهويةالعربية والإسلامية لدول الخليج

كشف المفكر الكويتي الدكتور عبدالله النفيسي عن طبيعة المخططات الأمريكية التي تقوددها إدارة الريئس الأمريكي جو بايدن ووزير خارجيته بلينكن لتذويب الهوية العربية لبلدان الخليج العربي وقبول استنبات البذرة الصهيونية وضمان مستقبلها في المنطقة .

وغرد النفيسي علي توتير قائلا :إدارة بايدن وبالذات وزير خارجيته بلينكن يستهدفون تهشيم شخصيتنا العربية الإسلامية في الخليج العربي . فرفع علم ( المثليين الشواذ ) على السفارات الأمريكية في بعض دول مجلس التعاون مؤشر على ذلك فضلا عن تحريض الأمريكان على تجنيس الإسرائيليين إختراق للأمن القومي لدول المجلس أو ما تبقّى  منه .

الأمر لم يتوقف علي ذلك   بحسب النفيسي بل تمثل كذلك في هذه الشيطنة النشطة اليومية للإسلاميين والجماعات الإسلامية بشتّى راياتها ومُسمّياتها هي جزء من عملية تطهير لأرض الخليج العربي كي يتقبل إستنبات البذور الصهيونية ومستقبلها في المنطقة بالإضافة إلي هذه الموجة الإلحادية التي تتم تحت رعاية الصهاينة وتمويلها هي جزء من ذلك كلّه

تابع النفسيي في سلية تغريدات له قائلا :دأبت جهات إستخبارية تابعة لدولة خليجية خلال الأسابيع الماضية  علي إصدار فيديوهات سياسية مناهضة لدولة خليجية أخرى تنسب لي فيها تصريحات بدون دليل . أُنوّه هنا أَنِّي لست مسؤولاً عن أي كلمة إلاّ ما أكتبه في تغريداتي على حسابي ( الوجيد) هذا .

وخلص النفيسي إلي القول في النهاية وكلّنا العرب حُكّاماً ومحكومين سنكون ضحايا – نعم ضحايا – للتآمر الدولي علينا ولا يربح من وراء ذلك إِلَّا اليهود والصهاينة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى