تقاريرسلايدر

متظاهرو العراق يرفعون سقف المطالب وينادون برحيل الكاظمي

الأمة| رفع محتجون في العراق سقف مطالبهم ردًا على حملة القمع الأمني العنيفة التي شهدتها محافظة ذي قار، وطالبوا اليوم السبت برحيل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ليلحق يسلفه رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي الذي غادر المنصب بعد احتجاجات عارمة.

المتظاهرون الذين استقروا في ساحة الحبوبي، بعد أن غادروا مدينة الناصرية طالبوا باقالة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وأصدروا بيانا جاء فيه “سقف مطالبنا لن يقف عند حد وان ابسط مطالبنا الان هو إقالة مصطفى الكاظمي ليتبع سلفه الذي غادر المنصب دون القصاص من قتلة أبنائنا! ليأتي الكاظمي ويمارس اسلوب التخدير ويجعل أبناءنا حطبا لمآربه وترسيخ نفوذه من خلال التغييرات الشطرنجية لاصحاب القرار في الناصرية الأبية”.

واندلعت اليوم اشتباكت عنيفة قرب مبنى محافظة ذي قار في الناصرية، على خلفية منع أشخاص يقودهم رئيس حركة امتداد علاء الركابي متظاهرين من اقتحام منى محافظة ذي قار، وقالت دائرة صحـة محافظة ذي قار إن حصيلة احتجاجات اليوم السبت في الناصرية ارتفعت إلى 16 اصابة بينهم عناصر شرطة.

وفي محاولة لاحتواء الاحتجاجات أقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي محافظ ذي قار، وعين بدلا منه رئيس جهاز الأمن الوطني العراقي عبد الغني الأسدي كما أصدر قرارا بتشكيل لجنة أمنية للتحقيق في الأحداث التي شهدتها.

بيان المحتجين قال “إن الناصرية لا يقنعها استبدال محافظ ولا تنخدع بمتظاهر مندس مثل علاء الركابي وسيكون مصير كل من لا يصغي لصوت الناصرية مثل مصير علاء الركابي لأن ركاب الموجة متشابهون، منهم من استلم منصبا ومنهم من أسس حزبا على أشلاء شبابنا”.

وتصدر اليوم وسم #علاء_الركابي_لا_يمثلني منصة تويتر في العراق.

وتابع البيان “الكاظمي لا يقل تقصيرا وقمعا عن سلفه عبد المهدي وصار رحيله مطلبا جماهيرا يمثل ابسط أشكال العزاء لعوائل الشهداء ودموع الأمهات اللواتي فقدن أبناءهن في رحلة البحث عن الوطن.وآخر القول إننا لن نعود إلى البيوت ولن يهدأ لنا بال الا بعد رحيل الكاظمي الذي أغرق البلاد بالدماء والديون والوعود الكاذبة وجعل الوطن دمية بيد مستشاريه الذين لم يتعرض أحدهم لجوع أو عوز أو حتى رصاصة طائشة…النصر للعراقيين”.

وقال عبد الغني الأسدي محافظ ذي قار الجديد في أول بيان عقب تسلمه المنصب “مهمتي وقتية وهدفي هو تهدئة الاوضاع في الناصرية والحفاظ على ارواح شبابنا ، ووضع الاسس المناسبة لاختيار محافظ جديد يحضى بمقبولية ابناء ذي قار وبعيد عن الضغوط السياسية والحزبية”.

أضاف “وجهنا بمنع استخدام الرصاص الحي وهذه التوجيهات صادرة ايضا من القائد العام للقوات المسلحة”.

وقتل أمس ثلاثة متظاهرين بعد أن فتحت القوات الامنية النار، ليرتفع عدد القتلى في تظاهرات الناصرية خلال الأسبوع الأخير إلى 5 متظاهرين فيم أصيب 271 شخصا، من بينهم 147 عنصرا من القوات الأمنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى