الأخبارسلايدرسياسة

السلطات العراقية تجبر النازحين على مغادرة المخيمات قسرا

الأنبار|الأمةــ انتقد برلماني عراقي عن محافظة الأنبار ، قرار  السلطات ، بإخراج النازحين من أبناء الأنبار ، المقيمين بالعاصمة بغداد والمخيمات التابعة لها قسرًا ، واصفا القرار بـ “التعسفي”.

وشدد النائب أحمد السلماني، على رفضه لأية ضغوط حكومية تجبر النازحين على العودة إلى منازلهم قبل توفير مستلزمات الأمن والاستقرار.

ودعا “المسلماني” الحكومة المركزية إلى التعامل بجدية في ملف النازحين دون أي تمييز سياسي أو جغرافي متسائلا عن الضغوط التي تمارس على نازحي مدن غرب الأنبار لإجبارهم على العودة في الوقت الذي تمنع الجهات الحكومية نفسها نازحي جرف الصخر وبعض المدن من العودة إلى مدنهم رغم مرور سنوات على تحريرها.

وكانت وزارة الهجرة والمهجرين، أعلنت أمس الاثنين، إغلاق 24 مخيماً لـ النازحين في عموم البلاد.

كان رئيس لجنة المهجّرين والمرحّلين في البرلمان العراقي، رعد الدهلكي، كشف في الأسبوع الأول من الشهر الجاري عن إن السلطات الأمنية في العاصمة بغداد، تعمل على إعادة النازحين قسرا إلى مناطقهم في شمالي وغربي البلاد.

وجرت حركات نزوح كبيرة في الأنبار العام الماضي بسبب الأعمال القتالية في المنطقة بين القوات العراقية و”تنظيم الدولة الإسلامية” أوتحسبًا لعمليات العسكرية، وعلى إثر وقوع انتهاكات وأعمال انتقامية.

1000 عائلة عراقية في الأنبـار مجبرين على البقاء خارج منازلهم
Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى