الأخبارسياسة

الناتو: سنغادر أفغانستان عندما يحين الوقت المناسب

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الناتو ينس ستولتنبرغ

 

 

المصدر|| وكالات

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، إن قوات الحلف ستغادر أفغانستان “عندما يحين الوقت”، مؤكدا أنه يتعين على حركة “طالبان” الحد من العنف والامتثال لالتزاماتها.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي، الأربعاء، عقب جلسة اليوم الأول لاجتماع وزراء دفاع الحلف، والتي شارك فيها وزير الدفاع التركي خلوصي أكار عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 

وفي رده على سؤال حول قرار سحب قوات الناتو من أفغانستان أو بقائها، قال ستولتنبرغ: “وجودنا في أفغانستان مشروط. يجب أن تفي طالبان بالتزاماتها”.

 

وأضاف: “سنغادر أفغانستان عندما يحين الوقت المناسب. ينصب تركيزنا الحالي على كيفية دعمنا للمفاوضات وعملية السلام”.

 

وذكر أن القضية الأساسية هي أن تقلص طالبان العنف وتنأى بنفسها عن الجماعات الإرهابية الدولية مثل القاعدة.

 

وفي سياق آخر، أكد ستولتنبرغ أن تركيا حليف مهم جدا بالنسبة للناتو، وأنها قدمت مساهمة كبيرة في مكافحة تنظيم “داعش” على حدودها مع سوريا والعراق.

 

وأضاف: “تركيا حليف الناتو الأكثر معاناة من الهجمات الإرهابية”، مشيرا إلى وجود ملايين اللاجئين في تركيا.

 

ولفت ستولتنبرغ إلى دور الحلف في تنفيذ اتفاقية الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي خلال أزمة الهجرة عام 2015.

 

وفي سؤال حول امتلاك تركيا لمنظومة “إس-400” الروسية، أشار ستولتنبرغ إلى أن الموضوع لم يطرح في الاجتماع اليوم، وأن الحلف أعرب مرارا وتكرارا عن قلقه من ذلك.

 

وأضاف أن الحلف عبر سابقا لتركيا عن الفرص التي ستتوفر لأنقرة حال حصولها على أنظمة بديلة مثل منظومة الدفاع الجوية “باتريوت” الأميركية أو “SAMP-T” الفرنسية.

 

وفي 12 يوليو/تموز 2019، أعلنت وزارة الدفاع التركية وصول أول مجموعة من منظومة “إس-400” الروسية إلى أنقرة.

 

وتعد منظومة “إس-400” واحدة من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا بالعالم حاليا، وهي من إنتاج شركة “ألماز-أنتي”، المملوكة للحكومة الروسية.

 

ودخلت المنظومة الخدمة في الجيش الروسي عام 2007، وتعتبر ترقية لمنظومة الدفاع الجوي “إس-300” التي تم تطويرها في تسعينيات القرن الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى