تقاريرسلايدر

“مراسلون بلاحدود” ضمن قائمة المواقع المحجوبة في مصر

المواقع المحجوبةأعلنت منظمتان حقوقية وإعلامية، اليوم الإثنين، حجب السلطات المصرية لموقعيهما علي شبكة الإنترنت، ليرتفع بذلك عدد المواقع المحجوبة في مصر الي ما يزيد عن 120 موقعاً بحسب ما رصده مراقبون.

ووكشفت كلا من منظمة “مراسلون بلا حدود” المعنية بمراقبة حرية الرأي والتعبير، ومنظمة “الكرامة” التي تعمل علي رصد الإنتهاكات ضد حقوق الإنسان، عدم تمكن رواد الموقعان من الوصول إليهما في مصر دون استخدام تقنيات لتخطي الحجب.

وباتت السلطات في مصر تحجب مواقع الإنترنت دون حكم قضائي أو إعلان رسمي عن سبب قرار الحجب.

وقالت منظمة الكرامة في تعليق مقتضب علي قرار حجب موقعها “تواصل مصر حملة قمع حرية التعبير وقمع من يدينون الإنتهاكات”.
https://www.facebook.com/alkarama.foundation/photos/a.395919755422.181200.131001145422/10154751922730423/?type=3

وسبق أن أدانت منظمة “مراسلون بلا حدود” حجب المواقع اﻹلكترونية في مصر، ووصفت الفعل بأنه “انتهاك خطير لحرية التعبير والإعلام”.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تعقيباً علي قرارات الحجب “لم يفاجئنا حجب موقع مراسلون بلا حدود اليوم فقد سبقه حجب موقع الشبكة منذ أيام، وبذلك يصل عدد المواقع المحجوبة في مصر إلى 126 موقع، الكثير منها مواقع إخبارية بالإضافة إلى المواقع الحقوقية والمدونات الشخصية”.

وإعتبرت الشبكة أن “حجب موقع مراسلون بلا حدود يوضح أن السلطة البوليسية في مصر مستمرة في نهجها القمعي الذي يستهدف كتم الأصوات الناقدة، وقمع المعارضين وملاحقة المدافعين عن حقوق الإنسان”.

 

ويمتد نشاط مراسلون بلا حدود حاليا في 150 دولة وتعمل على تأمين مراقبة دائمة لانتهاكات حرية الإعلام في العالم والتنديد بهذه الانتهاكات في وسائل الإعلام، وتعمل على تنبيه الحكومات إلى ضرورة مكافحة الرقابة والقوانين الهادفة إلى قمع حرية الإعلام، كما تدعم الصحفيين المضطهدين وأسرهم معنوياً ومالياً، وتقديم المساعدة المادية لمراسلي الحرب بغية ضمان سلامتهم.

وعلق مسؤول حكومي مصري، في وقت سابق علي قرار حجب المواقع الإخبارية، واصفا إياه بـ “الأمني”، مشيرا إلى أن مبررات الحجب سيعلن عنها قريباً.

وفي 24 مايو الماضي، بدأت السلطات المصرية حملة لحجب المواقع الإلكترونية التي تحمل آراء معارضة لتوجهات الحكومة المصرية، وأغلقت يومها 21 موقعًا إخبارياً دفعة واحدة ومن يومها وأعداد المواقع المحجوبة في تزايد مستمر.

طالع المزيد: تقرير حقوقي يرصد إنتهاكات في سيناء هدفها “إفراغ مناطق” في الشمال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى