الأخبارسلايدر

السفير الأمريكي في العراق يتحدث عن المليشيات

قال السفير الأمريكي في العراق ماثيو تولر ان العلاقات العراقية-الأمريكية تواجه العديد من التحديات مؤكدا أن من مصلحة واشنطن وجود عراق آمن ومستقر.

واضاف السفير الأمريكي في تصريح تلفزيوني أن تقوية المؤسسات الأمنية العراقية أمر مهم للولايات المتحدة ، مشيرا الى مذكرات تفاهم وقعت بين البلدين لتقوية القطاع الخاص وتطويره.

وذكر تولر: أن 80 دولة منضوية في التحالف الدولي لمواجهة داعش لافتا الى ان القوات الأمنية العراقية هي من تقاتل الإرهاب على الأرض مشيرا الى وجود 2500 فرد من القوات الأمريكية ضمن القوات الدولية العاملة في العراق.

وأشار السفير إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية تركز على العمل الدبلوماسي للوصول إلى نتائج جيدة.

وبين تولر: المجاميع المنفلتة التي تهاجم المنطقة الخضراء تستهدف السيادة العراقية ،مؤكدا ان الحكومة العراقية اتخذت خطوات جيدة في سبيل منع تكرار هذه الهجمات. وفق وكالة الأنباء الوطنية العراقية.

أضاف: نسعى إلى تطوير القوات العراقية حتى لا تحتاج إلى دعم من قوات أخرى.

وتابع السفير تولر: مستعدون لمساعدة العراق في تقديم اللقاحات الخاصة بكوفيد 19.

واكد السفير الأمريكي لدى بغداد على أن علاقة الولايات المتحدة مع العراق مبنية على مصلحة البلدين فقط.

وقال البيان المشترك عقب الجولة الثاثة من الحور الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة إن الحكومة العراقية جددت “التزامها بحماية أفراد وقوافل التحالف الدولي والبعثات الدبلوماسية التابعة لدوله”. كما أشار إلى “مواصلة المحادثات عبر لجنة عسكرية مشتركة لضمان انسجام عمليات التحالف الدولي مع احتياجات القوات الامنية العراقية، وبضمنها قوات البيشمركة”.
وفي هذا السياق أكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، أن “العراق أكد خلال محادثات الحوار الستراتيجي مع الولايات المتحدة التزامه بحماية البعثات الدبلوماسية”.
ومنذ مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري في غارة أمريكية مطلع 2020 برفقة رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، لم تتوقف المليشات الشيعية المدعومة من طهران عن استهداف السفارة الأمريكية والقواعد العسكرية التي يتواجد بها قوات أمريكية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى