الأخبارسلايدرسياسة

الملكة نور تدافع عن نجلها الأمير حمزة إثر ربطه بانقلاب الأردن

دافعت الملكة نور، أرملة عاهل الأردن الراحل الملك حسين، اليوم الأحد، عن نجلها الأمير حمزة، ولي عهد المملكة السابق، والأخ غير الشقيق للملك عبدالله الثاني، إثر ربطه بحملة اعتقالات شهدتها البلاد أمس.

وقالت نور وهي والدة الأمير حمزة بن الحسين، ولي العهد الأردني السابق، في تغريدة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”أتوجه بالدعاء من أجل أن تسود الحقيقة والعدالة لكل الضحايا الأبرياء لهذا البهتان الآثم“.

وشنت الأجهزة الأمنية الأردنية السبت، حملة اعتقالات طالت مسؤولين وعسكريين، أبرزهم الشريف حسن بن زيد (فرد من العائلة المالكة) وباسم عوض الله (رئيس الديوان الملكي الأسبق)، إضافة إلى آخرين، على خلفية ما قيل إنها ”مؤامرة معقدة“.

وكان قال قائد الجيش الأردني قد قال إن الأمير حمزة ”طُلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره، في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية“.

وبعد تصريحات قائد الجيش قال الأمير حمزة، في تسجيل أرسله لتلفزيون ”بي بي سي“ إنه ”قيد الإقامة الجبرية مع زوجته وأطفاله، وأن حراسه الشخصيين اعتقلوا“.

وأضاف: ”أسجل هذا الفيديو لشرح ما حدث خلال الساعات الماضية، فقد تلقيت زيارة من القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية صباح اليوم أبلغني فيها بعدم السماح لي بالخروج والتواصل مع الناس أو مقابلتهم، لأنه في الاجتماعات التي شاركت فيها كان هناك انتقاد للملك“.

وتابع: ”سألته هل أنا الشخص الذي انتقد؟ فأجاب لا، ولكنه قال إنه تحذير منه ومن رئيس المخابرات بعدم مغادرة المنزل وزيارة الأقارب والتغريد والتواصل مع أحد“.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى