أمة واحدةسلايدر

المقاومة الكشميرية تحث على وقف العمل في الولاية المحتلة

التوقف عن العمل في كشمير المحتلة احتجاجا على التعامل السيئ مع أعضائهم في السجن
التوقف عن العمل في كشمير المحتلة احتجاجا على التعامل السيئ مع أعضائهم في السجن

تعطلت الحياة الطبيعية في كشمير المحتلة أمس (الاثنين)، حيث حثت جماعات المقاومة على التوقف عن العمل احتجاجا على التعامل السيئ مع أعضائهم في السجن.

وفرضت سلطات محلية أيضا قيودا في العاصمة سريناجار، خوفا من قيام المقاومة بمسيرة احتجاجية.

وعلقت السلطات ايضا خدمات السكك الحديد المحلية كتدبير احترازي.

وظلت المحلات والمدارس ومحطات الوقود والبنوك والمكاتب الحكومية مغلقة في أعقاب الاضطراب. وتعطلت أيضا وسائل النقل العامة.

وتنتفض المقاومة الكشميرية ضد حكم نيودلهي في كشمير المحتلة منذ عام 1989.

وتتعمق المشاعر المعادية للهند في روح أغلبية أبناء كشمير. ويخرج المواطنون الغاضبون غالبا إلى الشوارع ويشتبكون مع الشرطة.

ويقوم ممثل الحكومة الهندية الذي تم تعيينه حديثا لمنطقة دينشاوار شارما المضطربة في سريناجار بزيارة ثانية لدعم عملية الحوار.

وتفرض الهند سيطرتها الكاملة على ثلثي ولاية كشمير الواقعة فى الهيمالايا فيما يخضع الثلث الآخر لباكستان. ومنذ استقلالهما عن بريطانيا خاض البلدان ثلاثة حروب فيما بينهما ، تتعلق اثنتان منهم بكشمير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى