الأخبارسلايدر

جولة ثانية من المفاوضات بين السعودية وإيران خلال أيام

الأمة| قال تقرير إن الجولة الثانية من المفاوضات المباشرة بين السعودية وإيران لتقريب وجهات النظر ستعقد الشهر الجاري.

وكالة رويترز نقلت عن مسؤول في الشرق الأوسط قوله إن الاجتماع الأول الذي استضافه العراق أوائل الشهر الجاري، وفقا لتقارير إعلامية، كان “بناء جدا”، موضحا أن الجانبين بحثا خلاله العديد من الملفات على رأسها النزاع اليمني والاتفاق النووي مع إيران.

وأكد المسؤول ومصدران إقليميان آخران بحسب ما أفادت “رويترز” اليوم الأربعاء إن جولة جديدة من المفاوضات بين الرياض وطهران قد تعقد قبل نهاية الشهر الجاري، لكن توقيتها يتوقف على مدى التقدم في المحادثات الدولية الجارية في فيينا بشأن إمكانية إحياء الاتفاق النووي.

فيما ذكر دبلوماسي أجنبي في الرياض وفقاً لرويترز أن الجولة الثانية من المحادثات السعودية-الإيرانية من المتوقع أن تعقد إما أواخر أبريل أو أوائل مايو.

وكانت صحيفة الفاينانشال تايمز قالت نقلاً عن أحد المسؤولين، إن الجولة الأولى من المحادثات السعودية الإيرانية عقدت بالعاصمة العراقية بغداد في 9 أبريل / نيسان، وتضمنت مناقشات حول الهجمات على السعودية من قبل جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران وكانت إيجابية.

وزار رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي السعودية أواخر الشهر الماضي.

ياتي ذلك بينما تحاول واشنطن وطهران إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 الذي عارضته الرياض، بينما تضغط الولايات المتحدة من أجل إنهاء الصراع في اليم ، الذي يُنظر إليه في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

ودعت الرياض إلى اتفاق نووي بمعايير أقوى وقالت إن دول الخليج العربية يجب أن تنضم إلى أي مفاوضات بشأن الاتفاق لضمان معالجة هذه المرة لبرنامج الصواريخ الإيراني ودعمها للوكلاء الإقليميين.

أيدت المملكة العربية السعودية وحلفاؤها قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 2018 بالانسحاب من الاتفاق النووي للقوى العالمية وإعادة فرض العقوبات على طهران ، التي ردت بخرق العديد من القيود على أنشطتها النووية.

قال مسؤول بوزارة الخارجية السعودية لرويترز في وقت سابق إن إجراءات بناء الثقة قد تمهد الطريق لمحادثات موسعة بمشاركة خليجية عربية.

فاينانشال تايمز: محادثات سعودية-إيرانية لإصلاح العلاقات المتوترة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى