تقاريرسلايدر

المعارضة الإيرانية تطالب بتحرك دولي لإنقاذ حياة معتقلي سجن جوهردشت

سجن جوهردشتقالت المعارضة الإيرانية في الخارج أن هناك خطر محيط بصحة السجناء السياسيين المضربين عن الطعام، في سجن جوهردشت منذ 30 يوليو الماضي وطالبت بتحرك فوري لإنقاذ حياتهم.

ودخل مالايقل عن 18 سجينا سياسيا في سجن جوهردشت ، الواقع في مدينة كرج مركز محافظة البرز غرب طهران ، يومهم العشرين إحتجاجا علي نقلهم الي مكان إحتجاز سئ المعاملة ومراقب بالكاميرات ، بحسب نشطاء في المعارضة الإيرانية .

وقالت منظمة مجاهدي خلق في بيان أن معتقلين سياسيين في القاعة 12 عنبر 4 في سجن جوهردشت تم نهب ممتلكاتهم ونقودهم ونقل بعضهم من قبل إدارة السجن إلى زنازين إنفرادية، والبعض الىخر الي القاعة 10 إلى العنبر الذي تسوده ظروف قاسية.

ودخل السجناء في إضراب للمطالبة بالعودة إلى القاعة 12 وإستعادة متعلقاتهم المنهوبة وبطاقاتهم الإئتمانية، بحسب بيان الحركة.

ويعاني أغلب السجناء المضربون من أمراض مزمنة وتمنع عنهم إدارة السجن دخول العلاج من خارج السجن.

وتقول منظمة مجاهدي خلق إن السجناء المحكوم عليهم بالإعدام تم إبلاغهم بأن عملية إعدامهم ستنفذ بحقهم بوتيرة أسرع في حال استمر اضرابهم عن الطعام.

كما أشارت الي الأوضاع السيئة التي يتعرض لها سجناء “جوهردشت” حيث لا توجد أجهزة تبريد للتخفيف من حرارة الصيف، ولا يتوافر حتي أبسط الإحتياطات للحفاظ علي صحنهم، مثل عدم وجود الصابون مما يتسبب في انتشار أمراض جلدية بين السجناء.

وحذرت المقاومة الإيرانية من الخطر الذي يهدد حياة السجناء السياسيين المضربين عن الطعام في سجن جوهردشت محملة النظام الحاكم في إيران “مسؤولية أي أذى يمس هؤلاء السجناء”.

كما طالبت منظمة “مجاهدي خلق” المفوض السامي لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة والمقررة الأممية الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران، باتخاذ إجراء عاجل للنظر في حال السجناء السياسيين المضربين والتحرك فوري لإنقاذ حياتهم.

ونشر عدد من النشطاء علي تويتر صوراً قالوا أنها للسجناء المضربين عن الطعام في سجن جوهردشت، مطالبين بإنقاذ حياتهم.سجن جوهردشتوكانت “اللجنة البريطانية من أجل ايران حرة” قد أصدرت بياناً قبل أسبوع موقع عليه من قبل ثلاثين عضوا بارزا في مجلسي العموم واللوردات البريطانيين، دعت فيه الحكومة البريطانية لإدانة المعاملة السيئة للسجناء السياسيين في ايران واتخاذ اجراء عاجل لاطلاق سراحهم.

• طالع أيضاالمعارضة الإيرانية تقيم معرضاً فنياً في باريس حول “مجزرة عام 1988”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى