الأخبارسياسة

منظمة حقوقية تراسل الأمم المتحدة بخصوص معارض قطري معتقل بدون تهمة

معارض قطريسلطت منظمة الكرامة لحقوق الإنسان المعنية بقضايا الإختفاء القسري، الضوء علي معارض قطري تم توقيفه قبل شهر من قبل أجهزة أمن الدولة، فيما لم يتم تهمة له حتي الآن حتي الآن.

وقالت الكرامة أنها راسلت المقررة الخاصة المعنية بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية في سياق مكافحة الإرهاب، بشأن قضية معارض قطري يدعي منصور المنصوري، محتجز تعسفياً منذ 15 أغسطس/آب 2017، والذي يعتقد أن اعتقاله جاء على خلفية نشاطه الحقوقي في السابق، على الرغم من توقفه عن ذلك.

في 15 أغسطس/آب 2017، أوقف عناصر من جهاز الأمن المنصوري، الموظف في وزارة البلدية والبيئة، وإعتقلوه من سيارته دون أمر قضائي أو إبلاغه بالتهم الموجهة إليه بحسب المنظمة.

ويقول بيان للمنظمة انه وإلى اليوم، مايزال المنصوري أسير زنزانته الانفرادية، ولا يسمح له بالاتصال بمحاميه، كما لم يمثل بعد أمام أية سلطة قضائية.

ويُرجح أن إعتقال المنصوري كان بسبب نشاطه في الماضي، حيث سبق توقيفه عام 2013، عندما حاول تنظيم مظاهرة أمام السفارة الفرنسية احتجاجاً على التدخل العسكري الفرنسي في مالي. ونتيجة لذلك أحتجز المنصوري بصورة تعسفية دون توجيه تهم إليه، وأفرج عنه بعد شهر.

ووفقا لأسرة المنصوري، فهو حالياً محتجز في مركز احتجاز بن عمران في الدوحة، وقد سمح لأقربائه بزيارته مرة واحدة في الأول من سبتمبر/أيلول 2017 بمناسبة عيد الأضحى وعاد بعد ذلك إلى الاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي.

وإتهمت الكرامة قوات أمن الدولة بحرمان المنصوري من حقه في توكيل محام أوإبلاغه بأسباب الاعتقال متذرعة بقانون مكافحة الإرهاب وقانون حماية المجتمع .

وحسب عائلة المنصوري، فإن أجهزة الأمن استجوبته حول عمل ومكان إقامة القطريين الذين سافروا إلى سوريا، لكنه نفى وجود أية علاقة له معهم.

ودعت الكرامة المقررة الخاصة المعنية بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية في سياق مكافحة الإرهاب، إلى التدخل الفوري لدى السلطات القطرية لحثها على إطلاق سراح المعتقل منصور المنصوري، أو إحالته أمام المحكمةبشرط السماح له بتوكيل محام من اختياره، ووقف احتجازه بمعزل عن العالم الخارجي.

وفي واقعة مشابه إعتقلت قوات أمن الدولة في نهاية 2015، معارض قطري يدعي محمد مشعاب. دون إذن قضائي، واحتجز في زنزانة انفرادية حتى آب\أغسطس 2016.

هذا ويحضر حاليا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد زيارة تركيا وألمانيا وفرنسا في أول جولة خارجية يقوم بها منذ قطع السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع بلاده.

طالع أيضا: 66 منظمة سورية تطالب الأمم المتحدة بالعمل لوقف جرائم الإختفاء القسري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى