أمة واحدةسلايدر

وزير تونسي أسبق يدعو المفتي للتراجع عن دعم المساواة في الميراث

المساواة في الميراثإستنكر وزير الشؤون الدينية التونسي الأسبق نورالدين الخادمي بيان دار الإفتاء التونسية الأخير الذي ثمّن مقترح رئيس الحمهورية الباجي قايد السبسي بخصوص المساواة في الميراث بين الذكر والأنثى، مطالبا مفتي الجمهورية ”مراجعة نفسه والرجوع إلى الحق”.

وإتهم المفتي الشيخ عثمان بطيخ بمناقضة نفسه بين تصريحاته في 2016 في مجلس نواب الشعب حين تمّ طرح مبادرة بهذا الخصوص، وبين ما ورد في البيان الأخير.

وقال الخادمي : ”الأصل أن يثبّت أمره لأنّه في مقام افتاء وله مسؤولية دينية شرعية أمام الله سبحانه وتعالى ومسؤولية دستورية وقانونية وشعبية”. وأضاف ” عليه مراجعة نفسه، والرجوع إلى الحق أفضل من التمادي في خلافه”.

وأكد أنّ هذه المسألة قطعية صريحة وثابة في القرآن والسنة وأنّ الله تولى تقسيمها بنفسه ولم يترك ذلك حتى للرسول عليه الصلاة والسلام.

كما دعا الوزير الأسبق المفتي “بطيخ” إلى التراجع عن دعوته إلى المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة وأن يستشير أهل الاختصاص.

وإنتقد الأزهر الشريف بيان دار الإفتاء التونسية المؤيد للسبسي، وقال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، إن دعوات المساواة بين الجنسين فى الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها، كما أنها لا تتفق مع أحكام ونصوص الشريعة الإسلامية.

وأضاف وكيل الأزهر أن زواج المسلمة من غير المسلم لا يجوز، لأن ذلك ليس فى مصلحة المرأة، موضحا أن غير المسلم لن يسمح لزوجته من أداء شعائر دينها لأنه لا يؤمن به، فينشأ البغض بينهما ولا تستقر الزوجية.
• اقرأ أيضا: كيف ردت “النهضة ” علي المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى