الأخبارسلايدر

المرصد: الضربات الإسرائيلية دمرت مستودعًا للأسلحة في دمشق

الأمة| شهدت سوريا ضربات جوية من اتجاه لبنان على عدد من الأهداف في محيط وسط العاصمة دمشق، يعتقد أنها دمرت أهدافا عسكرية.

 

وقالت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا)، إن إسرائيل تقف وراء الهجوم الذي وقع في الساعة 00.56 بالتوقيت المحلي، وذكرت أن 4 جنود أصيبوا ووقعت، أضرار مادية، كما أشارت إلى أنه “تصدت أنظمة دفاعنا الجوي لصواريخ العدو وأسقطت معظمها”.

وفي العاصمة دمشق، إلى جانب جيش النظام، هناك مواقع عسكرية تابعة لجماعات أجنبية تحت قيادة الحرس الثوري الإيراني.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف الإسرائيلي ليل الأربعاء-الخميس “دمر مستودعات للأسلحة والذخائر يرجح أنه يتبع ميليشيا حزب الله اللبناني ويقع ضمن موقع عسكري بالقرب من منطقة الديماس”.

وقال المرصد إن الاستهداف خلف بالإضافة للخسائر المادية، خسائر بشرية أيضاً، إذ قتل 3 أشخاص بالقصف لم تُعرف جنسياتهم حتى اللحظة فيما إذا كانوا لبنانيين أم من جنسيات أجنبية من الميليشيات الموالية لإيران.

وفي 16 آذار/مارس الماضي وقعت انفجارات عنيفة في محيط دمشق، نتيجة ضربات إسرائيلية، استهدفت مستودعين للأسلحة للميليشيات الإيرانية داخل مواقع عسكرية لقوات النظام على بعد بضعة كيلو مترات من مطار دمشق الدولي.

وكانت دمشق أفادت أن إسرائل شنت هذا العام غارات في 28 و 15 فبراير / شباط على محافظة القنيطرة في جنوب البلاد، وفي 4 فبراير/ شباط على دير الزور شرقي سوريا، وفي 13 يناير/ كانون الثاني جنوب دمشق، وفي 7 يناير/ كانون الثاني و30 يناي/ كانون الأول 2020 استهدفت غارات بلدة النبي حبيل بريف دمشق الغربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى