الأخبارسلايدرسياسة

المدن الفلسطينية تنتفض نصرة للاسري في سجون الاحتلال

شهدت محافظات فلسطين ومدنها الكبري ، اليوم الأربعاء، مسيرات حاشدة نصرة وإسنادا للأسرى في وجه ما يتعرضون له من قمع واعتداءات من إدارة السجون الإسرائيلية.

وكانت حركة “فتح” دعت إلى “هبة شعبية عاجلة في كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية، نصرة للأسرى”. وقد قمعت قوات الجيش الإسرائيلي، المشاركين في المسيرة قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

كما انطلقت مسيرة حاشدة في رام الله والبيرة، وندد المشاركون فيها بـ”عدوان الاحتلال الذي يستهدف الأسرى في مختلف السجون”، بعد نجاح ستة أسرى في الفرار من سجن “جلبوع”.

هذا وشارك المئات من أبناء محافظة طولكرم، في مسيرة حاشدة رفعت فيها الأعلام الفلسطينية وصور الأسرى، مرددين الهتافات الوطنية التي تؤكد وقوفهم مع الأسرى ورفضهم للمساس بهم بأي شكل من الأشكال.

ودعا المشاركون إلى “هبة شعبية شاملة في كافة محافظات الوطن لمساندة الأسرى ودعم صمودهم، ورفع صوتهم عاليا في كافة المحافل الدولية لتوفير الحماية لهم والضغط نحو الإفراج عنهم”.

من جانب اخر اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية  ما يجري بحق أسرانا في السجون الصهيونية  جريمة لا تغتفر يتحمل العدو الصهيوني  كامل المسؤولية عن كل ما سيترتب عليها من تداعيات

دعت الحركة في بيان لها  جماهير شعبنا للنزول للشوارع ونقاط التماس وإشعال المواجهة في كل الساحات ونقاط الاشتباك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى