أمة واحدةسلايدرسياسة

المجلس الإسلامي العالمي يستنكر إدراجه ضمن كيانات إرهابية

علق المجلس الإسلامي العالمي (مساع) في بيان على إدراجه في قائمة تضم كيانات إرهابية بحسب تصنيف الدول المقاطعة لقطر.المجلس الإسلامي العالمي

وتفاجئ القائمون على “المجلس الإسلامي العالمي” من ربطهم بالأزمة الخليجية، “بغير مبرر واضح أو سبب مقنع”.

وجاء في البيان، “إننا في المجلس نستنكر بشدة إدراجنا في الكيانات الإرهابية العاملة على ترويج الإرهاب، ولم نستغرب جداً ذلك!! فالناظر إلى بيانات وأدبياتنا يدرك رفضنا التام لذلك جملة وتفصيلًا، بل وجهودنا العملية نحو ترسيخ الوسطية التي يتمتع بها منهج أهل السنة والجماعة تشهد بخلاف ذلك، وإننا إذ نستغرب ذلك لنتساءل عن المعايير والمعطيات والمسببات التي بني عليه هذا البيان؟!”

وتابع “إذ سمعنا هذا البيان ليؤسفنا ما وصلت إليه الحالة الإسلامية والخليجية من تدهور في العلاقات وخلط للأوراق ورمي للتهم بسبب الخلافات السياسية، مؤكداً أن ليست لديه أي ارتباطات تنظيمية أو فكرية بأية تنظيمات، أو أحزاب، أو دول، بل إنه مجلس إسلامي سني مستقل يضم كيانات لا تحتمل أي تصنيفات حزبية أو سياسية”.

وأضاف، “إن خطاب المجلس كان ولازال يسعى إلى جمع الكلمة وسد باب الفرقة والاختلاف وتوجيه الجهود إلى الأخطار المحدقة بنا، التي من أبرزها الخطر الإيراني ومشروعه العقدي، كما أن المجلس كان من أوائل المنظمات التي دعت لمواجهة ذلك وتشهد له بذلك بياناته وإصداراته، مشيراً إلى أن المجلس كان ولا يزال من المؤسسات التي واجهت التطرف والإرهاب بكل أشكاله وأنواعه ودعت إلى تجفيف منابعه ومسبباته الداعية له، ووجد العنت بسبب ذلك”.

وكانت كل من مصر والإمارات والسعودية والبحرين، أعلنوا بشكل مشترك  إضافة “الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين” ، والمجلس الإسلامي للدعوة ومقرهما قطر، بالإضافة إلى 11 فردًا ضمن قوائم الإرهاب المحظورة لديها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى