الأخبارسياسة

المبعوث الأممي يبحث مع وزير خارجية الإمارات تطورات الأوضاع في اليمن

بحث المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، اليوم الأحد، مع وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان “تطورات الأوضاع في اليمن جهود الإغاثة التي تبذل لإيصال المساعدات الإنسانية”.

جاء ذلك خلال استقبال بن زايد لولد الشيخ في العاصمة أبو ظبي التي وصلها الأخير قادمًا من إيران، في رابع محطات جولته لإحياء مشاورات السلام اليمنية المتعثرة.

وتعد الإمارات من أبرز اللاعبين الإقليميين في الأزمة اليمنية، حيث تشارك في التحالف العربي كثاني أكبر دولة بعد السعودية، وتمتلك قوات برية في جميع المحافظات الجنوبية المحررة، كما تدعم ألوية عسكرية في عدن وحضرموت وشبوة.

ووفقا لوكالة “وام” الإماراتية الرسمية، فقد جرى خلال اللقاء بين ولد الشيخ وبن زايد “بحث تطورات الأوضاع في اليمن والجهود التي يقوم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية إضافة إلى جهود الإغاثة التي تبذل لإيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن”.

وذكرت الوكالة، أن بن زايد “رحب بالمبعوث الأممي وأكد عم دولة الإمارات لجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في اليمن وحرصها على تقديم الدعم والعون للأشقاء في اليمن”.

وحسب الوكالة، فقد أشاد ولد الشيخ بـ”الدعم الذي تقدمه الإمارات لليمن والمساعدات الإنسانية المتواصلة، دون مزيد من التفاصيل حول الجانب السياسي”.

وأمس السبت زار ولد الشيخ، العاصمة الإيرانية طهران، بعد زيارته سلطنة عُمان والسعودية.

واعتبر مراقبون، في تصريحات سابقة للأناضول، أن الجولة الجديدة للمبعوث الأممي، ترسخ الاعتقاد بأن الأزمة اليمنية باتت رهينة في أيدي القوى الإقليمية.

ويشهد اليمن حربًا منذ أكثر من عامين ونصف بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي، وقوات صالح من جهة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى