الأخبارسياسة

الكيان الصهيوني : إعادة افتتاح القنصلية الأمريكية بالقدس “فكرة سيئة “

وصف الكيان الصهيوني  إعادة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” فتح القنصلية الأمريكية بالقدس المحتلة، لتوفير الخدمات الدبلوماسية للفلسطينيين بـ “الفكرةالسيئة”، تزعزع حكومة رئيس الوزراء “نفتالي بينيت” الجديدة.

وقال وزير خارجية الكيان  “يائير لابيد”، الأربعاء، في مؤتمر صحفي، عندما سئل عن إعادة فتح القنصلية الأمريكية بالقدس: “نعتقد أنها فكرة سيئة (..) القدس هي العاصمة السيادية لإسرائيل.. وإسرائيل وحدها، ولذلك لا نظنها فكرة جيدة”.

وأضاف: “نعرف أن لإدارة (بايدن) طريقة مختلفة في النظر للأمر، لكن لأنه يحدث في إسرائيل فإننا واثقون في أنهم ينصتون إلينا بإمعان”.

وقال “لابيد” إن إعادة فتح القنصلية قد يزعزع حكومة “بينيت”، التي أنهت في يونيو عهد رئيس الوزراء السابق “بنيامين نتنياهو”، الذي استمر وقتا طويلا.

وأضاف: “لدينا هيكل مثير للاهتمام لكن هش لحكومتنا، ونعتقد أن هذا قد يزعزع هذه الحكومة، ولا أظن أن الإدارة الأمريكية تريد حدوث هذا”.

وتابع “لابيد” أن “الانقسامات بين الفلسطينيين تضفي أيضا شكوكا على فرص الدبلوماسية”.

وزاد: “أنا مقتنع بجد بحل الدولتين (…) لكن سيكون علينا الإقرار بحقيقة أنه غير قابل للتنفيذ في الوضع الراهن”.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”، قد أبدت تأييدها لزعم إسرائيل بشأن القدس واعتبارها عاصمة لها، وقامت بنقل السفارة الأمريكية إليها من تل أبيب، مع دمج القنصلية في السفارة الجديدة.

وكان ذلك من بين عدة تحركات أثارت غضب الفلسطينيين، الذين يريدون القدس الشرقية عاصمة لدولة يأملون في إقامتها في المستقبل.

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى