سياسة

الكيان الصهيونى يجدد اعتقال رائد صلاح للمرة الثالثة‎

أصدر محكمة الاحتلال الصهيونى الإثنين، قرار بتجديد اعتقال الشيخ رائد صلاح، حتى الخميس القادم، وذلك لاستكمال التحقيق معه فى التهم الموجهة إله وهى «التحريض على العنف وتشكيل كيان ارهابي وتأييد جمعية محظورة».

أفادت وسائل الإعلام التابعة للاحتلال، ان النيابة ستقدم يوم الخميس المقبل، ادلة تدين الشيخ صلاح للنظر فيها من قبل أصدر الحكم عليه، ولم تشير وسائل الإعلام عن أى تفاصيل.

جدير بالذكر اعتقلت قوات الاحتلال يوم 15 أغسطس من الشهر الجارى الشيخ رائد صلاح من منزله بمدينة أم الفحم وذلك بعد توجيه له عدة تهم منها «التحريض على العنف والإرهاب ودعم جمعية وحظورة».

فيما حكمت محكمة الصلح  يوم الخميس الماضي باعتقاله 3 أيام، انتهت المدة الخميس الماضي، زمددت المحكمة حبسه مرة آخرى 4أيام انتهت اليوم، فيما جدد قرار للمرة الثالثة، باستمرار احتجازه 3 أيام أخرى.

وقد حظرت حكومة الاحتلال الحركة الإسلامية فى نوفمبر 2015،  بدعوى أنها تمارس أنشطة ضد الكيان الصهيونى.

وأفرجت الاحتلال عن الشيخ صلاح في 17 يناير الماضي، بعد ان تم احتجازه فى سجون الاحتلال 9 أشهر، ومنعته من السفر ودخول المسجد الأقصي ومدينة القدس.

 

وأكد الشيخ صلاح في الكثير من المناسبات أنه لن يتخل عن قيادة الحركة الإسلامية على الرغم من قرار الاحتلال بحظرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى