أمة واحدةسلايدر

الكويت تتحدى”كورونا” وتقيم صلاة العيد فى عموم البلاد

 

 

 

 

أدى عشرات الآلاف في الكويت، الجمعة، صلاة عيد الأضحى المبارك، وسط إجراءات وقائية مشددة للحد من تفشي فيروس كورونا، منعت المصلون من المصافحة والتقبيل للمرة الأولى في البلاد.

 

وصدحت المساجد بالتكبيرات والتهليلات؛ إذ خصصت وزارة الأوقاف 1.040 مسجدا و14 ساحة لأداء صلاة العيد في عموم البلاد.

 

وتوافد المصلون في محافظات البلاد الـ6 على المساجد الساحات المخصصة لأداء الصلاة، وسط إجراءات وقائية مشددة أبرزها ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي للحد من تفشي كورونا.

 

وللمرة الأولى في البلاد، منع الوباء المصلين من المصافحة والتقبيل بعد صلاة العيد، كما تم إغلاق مصليات النساء ولم يسمح لمن هم أقل من 15 عاما من أداء الصلاة.

 

وحملت خطبة عيد الأضحى بالكويت عنوان “عيدنا أهل الإسلام”، التي حثت على صلة الأرحام والإحسان إلى الجيران والتوسيع على الأبناء والتودد إلى الأخوة.

 

وأكد خطباء المساجد على أهمية مراعاة الظروف الصحية التي يمر بها العالم، والالتزام بالنصائح والتوصيات الطبية من تباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات واستخدام أدوات التعقيم وعدم المصافحة أو التقبيل.

 

وحتى مساء الخميس، سجلت الكويت إجمالا 66 ألفا و529 إصابة بفيروس كورونا، بينها 445 وفاة، و57 ألفا و330 حالة تعاف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى