أمة واحدةسلايدر

القوات الهندوسية تواصل قتل الأبرياء في «كشمير المحتلة»

تواصل القوات الهندية قتل الشباب الكشميري الأبرياء بلا رحمة في الإقليم لقمع حركة الحرية المستمرة للكشميريين.

كشف تقرير تحليلي نشرته وكالة الإعلام الكشميرية، اليوم، أن القوات قتلت 55 كشميريًا حتى الآن هذا العام.

وأشارت إلى أن 357 شخصًا بريئًا قتلوا على يد القوات الهندية الوحشية في «كشمير المحتلة» خلال الحصار العسكري المستمر الذي تفرضه الحكومة الهندية الفاشية بقيادة ناريندرا مودي في 5 أغسطس 2019 عندما ألغت الوضع الخاص للإقليم.

وأضافت أن 95793 كشميريًا قتلوا منذ يناير 1989 حتى الآن لتحديهم احتلال الهند غير الشرعي لوطنهم والمطالبة بحقهم غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

أعرب التقرير عن أسفه لأن دماء الكشميريين تتدفق إلى ما لا نهاية لأكثر من سبعة عقود في «كشمير المحتلة».

وقالت إن شابا كشميريا سقط برصاص هندي في سريناغار، أمس، بينما قتل ثلاثة آخرون بدم بارد على يد قوات الاحتلال الهندية في بلدة سوبور يوم السبت.

وأكد التقرير أن كل عملية قتل تغرس قوة جديدة في نضال الكشميريين من أجل حق تقرير المصير وأنهم يظلون ثابتين في سعيهم إلى الحرية ، مهما حدث.

وأضافت أن حقول القتل التابعة لمنظمة «كشمير المحتلة» تشكل تحديًا للمجتمع العالمي الذي يجب أن يتقدم بطريقة حاسمة لوقف الإبادة الجماعية للكشميريين قبل فوات الأوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى