الأخبارسلايدرسياسة

القاهرة تستنكر تجربة كوريا الشمالية النووية

 

الزعيم الكوري الشمالي
كوريا الشمالية تختبر قنبلة نووية

أدانت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الإثنين، التجربة النووية الجديدة لكوريا الشمالية، معتبرة أنها  تمثل “تهديدا للأمن الإقليمى فى منطقة شرق آسيا”.

وأعربت الخارجية ، في بيان اليوم، عن قلقها البالغ من “عدم التزام كوريا الشمالية بقرارات مجلس الأمن ذات الصِّلة، وإجرائها تجربتها النووية السادسة، بما يمثل تهديدا للأمن الإقليمى فى منطقة شرق آسيا”.

وحثت الخارجية الصرية  بيوينغ يانغ، إلى “ضرورة الالتزام بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن ومبادئ القانون الدولي، وما تنص عليه من التسوية السلمية للنزاعات الدولية وحسن الجوار”.

كما أبدت قلقها البالغ من “استمرار حالة التصعيد فى شبه الجزيرة الكورية، بما يزيد من حدة التوتر وسباق التسلح وعدم الاستقرار فى المنطقة”.

وهذه هي التجربة النووية السادسة التي تجريها بيونغ يانغ منذ 2006، وتأتي بعد أيام من إطلاقها صاروخا باليستيا فوق اليابان أدانه مجلس الأمن بالإجماع، وطالبها بـ”التوقف فورا عن تلك الأعمال”.

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، جلسة عاجلة دعت إليها الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وبريطانيا وفرنسا لمناقشة “أحدث التجارب النووية لكوريا الشمالية”.

يأتي هذا في الوقت الذي وصفت مصادر دبلوماسية البيان بالنادر فلم يسبق ان قامت القاهرة بتبني بهذا التشدد مع بيونج يانح التي تحتفظ معها بعلاقات قوية سياسيا واستراتيجيا بشكل شكل ازعاجا لواشنطن

وربطت المصادر بين استنكار القاهرة النادر لتجربة كوريا الشمالية الهيدروجينية وبين قرار واشنطن بتخفيض المعونة المقدمة لها بمبلغ 290مليون دولار عقابا للقاهرة علي استمرار صلاتها العسكرية مع بيونج يانج معتبرا البيان محاولة لاسترضاء واشنطن

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى