الأخبارسياسة

وزير دفاع الفلبين يرفض التدخل الأمريكي في ماراوي

أعلن وزير الدفاع الفلبيني، ديلفين لورنزا، اليوم الثلاثاء، رفض بلاده أي تدخل أمريكي لمكافحة العناصر الإرهابية المحلية في مدينة ماراوي بجزيرة مينداناو (جنوب).

ونقلت صحيفة “رابيلر” الفلبينية (خاصة)، عن لورنزا قوله بإن “لا حاجة لتنفيذ الجيش الأمريكي ضربات جوية ضد جماعة ماوتي المبايعة لتنظيم (داعش) الإرهابي في في جزيرة مينداناو”.

كما نفى وجود أي “نقاشات مع الجانب الأمريكي بشان عمليات عسكرية ضد داعش في الفلبين”.

وجاءت تصريحات الوزير الفلبيني في أعقاب نقل موقع “إن بي سي” الأمريكي (خاص)، عن مسؤولين في البنتاغون، أمس الإثنين، أن “الجييش الأمريكي يبحث شن ضربات جوية على داعش في الفلبين”.

وفي وقت سابق أمس، صرح الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون من العاصمة الفلبينية مانيلا، التي يحضر فيها الاجتماع الخمسين لوزراء خارجية رابطة “آسيان”، إن “الولايات المتحدة تقدم التدريب والدعم الاستخباراتي والاستطلاعي للقوات الفلبينية في حربها ضد جماعة ماوتي التي تحاصر مدينة ماواري شمالي مينداناو”.

وفي 23 مايو الماضي، أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي تطبيق الأحكام العرفية في جزيرة مينداناو، على خلفية اندلاع المعارك بين القوات الحكومية وجماعة ماوتي بمدينة ماراوي، شمالي الجزيرة.

وفي 22 يوليو الماضي، أقر الكونغرس تمديد العمل بالأحكام العرفية حتى نهاية العام الجاري.

وأسفرت الاشتباكات بين الجانبين عن مقتل 578 شخصاً، بينهم 428 مسلحًا، و105 من عناصر القوات الحكومية، إضافًة إلى 45 مدنياً، بحسب تقرير للجيش الفلبيني منتصف يوليو الماضي.

وتأسست ماوتي عام 2012، بزعامة عبد الله ماوتي، وشقيقه عمر، ونفذت عمليات خطف وتفجيرات في الفلبين، قبل أن تعلن في إبريل 2015، مبايعتها لداعش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى