الأخبارسلايدرسياسة

الفرجاني : عرض حفتر العسكري رسالة قوية من محور الشر وتكرر غزو طرابلس غير مستبعد

انتقدت سميرة الفرجاني وزيرة الشئون الاجتماعية الليبية السابق حالة الاستهزاء  التي تعاملت بها أغلب القوي السياسية  مع العرض العسكري الذي  نظمته مليشيات حفتر في شرق ليبيا معتبرا أن هذا التطور شديد الخطورة ولا ينبغي التعامل معه باستهزاء ووصف حفتر بالمهزوم الضيف الذي لا يملك غير الاستعراض .

وقال الفرجاني في تدوينة لها علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ”  حسب الاتفاق السياسي وحسب توقيع موسكو وقبله اتفاق ابوظبي وحسب الأمم المتحدة.. حفتر هو قائد الجيش الليبي ونحن مجرد قوات للوفاق بمعني مليشيات.. مضيفة عندما يجري عرضا عسكريا استعراضا كبيرا أمام  العالم وهو جالس في منصه بعد ان دخلت حكَومة استيفاني ومجلسها الرئاسي وبدون أي اعتراض منهم ولو بكلمه ولما يكون برلمان طبرق هو الشرعية الوحيدة في ليبيا بعد نكبة موسكو التي أرجعت له الشرعيه المطلقة اذا.. فهذه رسالة للعالم اجمع .

مضت الوزير الليبية السابقة للقول : رسالة العرض العسكري والظروف المحيطة بها مفادها :انا قائد الجيش في ليييا والذي سوف يجمع شملها ويقضي علي المليشيات.. والان لو حفتر هجم من جديد سيجد التأييد..

أضافت الفرجاني التي تعد من أبرز المدافعين عن ثورة السابع عشر من فبراير :ولنكن أدق هذه رسالة من مصر والإمارات وفرنسا وروسيا إننا ندعم الجيش في ليبيا للقضاء علي الميلشيات.. وطبعا ماكان يحصل كل هذا لولا جرة قلم الصخيرات..

استدركت وزيرة الشئون الاجتماعية الليبية قائلة :لا ننسي ان حفتر لم ينهزم فهو طلب مقابل انسحابه.. تغيير السراج وتشكيل مجلس جديد وحكومة جديدة ولجنه لحل المليشيات وكل هذا تحصل عليه.. بتوقيع موسكو الذي، وقعه المشري الذي خرج بالامس ينظر علينا بالمهزوم وحفتر وووو والحقيقه انه بجرة قلم في موسكو سلم له الجمل بما حمل ومنحه حكومة جديدة ورئاسي جديد ولجنة الخمسة ووعدوه بعدم دخول سرت وكله تنفذ.. .

واستغربت الفرجاني بشدة في هذا السياق وصف حفتر من قبل بعض السياسيين بالمهزوم بالقول  والله نحن المهزومين سياسيا ولن يكون لنا النصر ابدا الا بالتخلص من عصابة الصخيرات واخراجهم من المشهد

إما في حالة الاستمرار و-الكلام مازال للوزيرة اليبية السابقة – تحت قيادة  المشري وباش أغا وصوان وحزبهم والله لن تروا إلا الخنوع والانبطاح ومهما انتصرتم عسكريا فسيقلبون نصركم هزيمة  سياسيه شنيعة كما فعلوا في البركان تمام..

وأشارت إلي  الحرب القادمة كسر عظم كون أو لاتكون.. فادخلوها وظهركم محمي.. ان أردتم النصر.. اما إذا أردتم الهزيمة السياسية فخليكم وراء المشري وصوان وباش اغا وحزبهم وستتذوقون امر هزيمه والتي لن تكن لكم قائمة بعدها… اللهم اني بلغت.. اللهم فاشهد

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى