الأمة الثقافية

العلاقة بين الإبداع والمبدعين

يسري الخطيب
Latest posts by يسري الخطيب (see all)

 

– قرأتُ تعليقا لناقدٍ ومدرسٍ جامعي، على منشور شاعرٍ كبير، حول “أمل دنقل”..

(محمد أمل فهيم محارب أبو القسّام دنقل).. هذا الشاعر الذي لم تنجب أمة العرب في النصف الثاني من القرن الفائت، من يضاهيه، اختزل الدكتور الناقد شعر أمل دنقل في عبارة (لقد كان خمورجيا لا علاقة له بالشعر).. وهذا يعيدني لحوارات ومناقشات لا تنتهي عن العلاقة بين الإبداع والمبدع..

 

– والسؤال: هل كان أحمد شوقي خطيبا في مسجد أو (مدوّب سجادة الصلاة) عندما كتب روائعه الشعريّة الإسلامية؟..بلى.. فقد كان لا يقـدّم لضيوفه سوى الخمر..


وهل كان العقاد إماما للمسلمين عندما زيّن المكتبة العربية بأروع الكتب الإسلامية، وهو الذي اختار وقت صلاة الجمعة أسبوعيا – كما يشاع – ليكون موعدا لصالون العقاد؟.. (فيديو للدكتور الأديب أبي همام عن صالون العقاد.. اضغط هـنـا)


وهل تنكر أن “أحمد فؤاد نجم” من أكثر شعراء العامية الموهوبين في تاريخ مصر، رغم أنه لم يسجد لله مرة واحدة، باعترافه هو، ولم يكن له أي علاقة بالإسلام إلا في اسمه “أحمد”؟!..

 

– لن أتطرق للمبدعين الأحياء، وقد كنتُ وما زلتُ شاهدا وراصدا للساحة الأدبية المصرية، وكنتُ مسؤولا عن ندوات أسبوعية وشهرية كبرى طيلة العقدين الأخيرين، وأعرفُ (الوسط الثقافي) جيدًا.. ولذا أكرر – وقد تختلف معي – أن الإبداعَ مِلك الجميع لكن المبدع مِلك نفسه، ويجب أن نفصل تماما بين (الآلة والمُنتَج).. لا علاقة لي بسلوك هذا الشاعر أو ذاك، ولا تعنيني حياة شوقي وحافظ والعقاد وفؤاد نجم وأمل دنقل.. ووصولا لـ أحمد بخيت وعبد الرحمن يوسف ورواد أتيليه القاهرة وصالونات الأدب التي تقام في منازل المطربين والراقصات.. فقط يهمني الإبداع والمُنتج الأدبي.. فالله ينصر دينه بالبرّ والفاجر

مات العقاد، ولكن بقيت كتبه خالدة، وشعلة مضيئة في الأدب العربي والفِكر الإسلامي، ورحلَ شوقي وما زالت قصائده تتصدر قوافل الزمن في الدفاع عن الإسلام ونبي الإسلام صلى الله عليه وسلم..

 

– وفي الحديث الذي رواه الترمذي عن أبي هريرة: (الحكمةُ ضالةُ المؤمنِ حيثما وجدها فهو أحقُّ بها)..وحتى لو كان هذا الحديث ضعيفا – كما يقال – لكن يبقى أثره.. وتبقى الكلمة هي رمز الخلود،

أما بعض نقادنا في كوكب الأدب: (نقطونا بسكاتكم، فالصمت حكمة)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى