الأخبارسلايدرسياسة

العراق.. محتجون غاضبون يغلقون مبنى محافظة ذي قار

أغلق العشرات من المحتجين الغاضبين، الأحد، مبنى محافظة ذي قار، جنوبي العراق، احتجاجا على استمرار اختطاف مجهولين لناشط في الحراك الشعبي، حسب شهود عيان.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن الشهود، بأن عشرات المتظاهرين الغاضبين احتشدوا أمام مدخل مبنى محافظة ذي قار وسط مدينة الناصرية، عاصمة المحافظة، وقاموا بإغلاقه احتجاجا على استمرار اختطاف الناشط في الحراك الشعبي سجاد العراقي.

كما ردد المحتجون هتافات تطالب مسؤولي البلاد بالعمل على إطلاق سراح الناشط، ورفعوا لافتات كتب عليها “سجاد العراقي مختطف من قبل مليشيا الأحزاب”.

واختطف سجاد العراقي في 19 سبتمبر/ أيلول الماضي، شرقي محافظة ذي قار، وأطلقت القوات العراقية بأوامر مباشرة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، آنذاك، عملية أمنية واسعة لتحرير المختطف، لكنها لم تنجح في ذلك حتى اليوم.

وإضافة لاختطاف الناشط سجاد العراقي، تعرض عشرات الناشطين المدنيين لعمليات اغتيال منذ بدء الحراك الشعبي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ضد الطبقة السياسية المتهمة بالفساد والتبعية للخارج.

ويتهم محتجون فصائل “الحشد الشعبي” بالتورط في عمليات اختطاف وقتل نشطاء الاحتجاجات، فيما ينفي الحشد ذلك.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى